رئيس المجلس الأوروبي: أردوغان يبتز أوروبا بملف اللاجئين ويجب إيقاف الهجمات على سوريا

أعلن رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الجمعة، أنّ تصريحات رئيس دولة الاحتلال التركي رجب أردوغان بشأن اللاجئين "ابتزاز وليست في مكانها"، داعياً في الوقت نفسه إلى وقف الهجمات على شمال شرق سوريا.

وكان أردوغان قد لوح الخميس، إلى أن بلاده سترسل اللاجئين السوريين لديها، الذين يصل عددهم إلى 3.6 مليون لاجئ، إلى أوروبا إذا صنفت الدول الأوروبية الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا على أنه احتلال.

وأضاف توسك بحسب ما نقلته رويترز "التدخل العسكري سيزيد الأمور سوءًا. بدلاً من خلق الاستقرار، سيؤدي ذلك إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة بأسرها، ويزيد من معاناة المدنيين، ويسبب مزيدًا من النزوح ويهدد التقدم الذي أحرزه التحالف الدولي ضد داعش".

وقال دونالد توسك خلال زيارته إلى جمهورية قبرص إنّ الهجوم التركي "الأحادي" على شمال وشرق سوريا "تثير قلقاً بالغاً ويجب أن يتوقف". وبينما أبدى خشيته من أن تقود إلى "كارثة إنسانية"، اعتبر أنّ "تهديدات" أردوغان بشأن اللاجئين بمثابة "ابتزاز وليست في مكانها".

وقال توسك أثناء وجوده في نيقوسيا "على تركيا أن تتفهم قلقنا الرئيسي من أن تؤدي أفعالها إلى كارثة إنسانية أخرى". وأضاف "لن نقبل أبدا استغلال اللاجئين كسلاح واستخدامهم لابتزازنا. تهديدات أردوغان أمس في غير محلها بالمرة".

(م ش)


إقرأ أيضاً