رئيس مجلس عشائر الشدادي: نرفض جدار التقسيم ومحاكمة المرتزقة خارج الشمال السوري

رفض رئيس مجلس العشائر بناحية الشدادي وأحد شيوخ قبيلة الجبور, بناء جدار تقسيم سوريا في عفرين, ووصفها بـ "جريمة بحق الإنسانية"، وأكد معارضة العشائر لأي قرار دولي يخص إنشاء محكمة لداعش بمنطقة أخرى غير  الشمال.

وقال سليمان الدرويش "هدف الاحتلال التركي من بناء جدار التقسيم هو تقسيم سوريا وضمها لتركيا كم لواء الإسكندرون".

لا نقبل بأية محكمة للدواعش خارج شمال سوريا

وفي سياق آخر، رفض رئيس مجلس العشائر بناحية الشدادي، محاكمة الدواعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية في منطقة أخرى سوى الشمال السوري، وقال "لا نقبل بمحاكمة الدواعش إلا في أرض شمالنا الحبيب, ضحينا بالآلاف من الشهداء والجرحى لدحر إرهابهم ".

وأضاف الدرويش" أهالي الشمال السوري وفي كافة المدن يمتلكون الأدلة الكافية التي تدين هؤلاء المرتزقة لمحاكمتهم، فهم كانوا شاهدين على المجازر والدمار للبنى التحتية والقرى والمنازل".

 (هـ ن)

ANHA