رسائل المقاومة والنضال تتجدد على الشريط الحدودي

جددت رسائل فعالية خيمة الدروع البشرية في يومها الحادي عشر عهد النضال والمقاومة ضد الاحتلال التركي ورفض مساعي الاحتلال التركي في احتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

في ظل استمرار التهديدات التركية لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، دخلت فعاليات خيمة الدروع البشرية يومها الحادي عشر على التوالي باستلام أهالي تربسبية وجل آغا وتل كوجر المناوبة وسط الشعارات التي تحيي المقاومة ضد الاحتلال التركي والتضامن مع قوات سوريا الديمقراطية.

هذا وزار خيمة الاعتصام اليوم الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد، والرؤساء المشتركين لهيئات الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بالإضافة إلى ممثلين عن الأحزاب السياسية.

بدأت فعاليات اليوم باستلام أهالي تربسبية وجل آغا وتل كوجر المناوبة والوقوف دقيقة صمت، ألقت بعدها وليدة بوطي كلمة باسم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا استنكرت فيها تهديدات الدولة التركية لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

وقالت وليدة " الإرادة التي شُكلت بدماء أبنائنا وبناتنا وسطّرت ملاحم بطولية في التاريخ الحديث، أثبتت لجميع الدول أن هذه الإرادة لا أحد يمكن أن يكسرها مهما كانت التهديدات ومهما كانت شراسة هجماتكم، ونحن بدورنا سنستمر بمقاومتنا وتضماننا مع قواتنا البطلة".

وبينت وليدة أن هدف تركيا من التهديدات على شمال وشرق سوريا هي النيل من مكتسبات الشعوب وقالت " تعايشنا وسنتعايش مع بعضنا البعض".

وأضافت خلال حديثها أن المنطقة التي تتحدث تركيا عنها هي منطقة آمنة بالفعل بشعوبها واحتضنت تلك المنطقة الآلاف من النازحين والمهاجرين من كافة مناطق سوريا.

وطالبت وليدة بوطي في نهاية حديثها كافة شعوب شمال وشرق سوريا بتوحيد الصفوف ضد الاحتلال والعدوان التركي الذي يحاول طمس هوية شعوب المنطقة.

 (ك)

ANHA


إقرأ أيضاً