رسالة أمريكية شديدة اللهجة إلى أنقرة

أرسلت الولايات المتحدة رسالة شديدة اللهجة إلى أنقرة وأمهلتها حتى نهاية شهر تموز/يوليو للعدول عن شراء الصواريخ الروسية من نوع "إس 400" وإلا فإنها ستطرد الجنود الأتراك الذين يتدربون على طائرات إف 35 مع إمكانية فرض عقوبات عليها.

قالت مساعدة وزير الدفاع الأمريكي ألين لورد، إنه في حال لم تتخل تركيا بحلول 31 تموز/يوليو عن شراء نظام "إس 400" الروسي، فإن الطيارين الأتراك الذين يتدربون حالياً في الولايات المتحدة على طائرات "إف 35" سيُطردون، وستلغى عقود الباطن الممنوحة لشركات تركية لصناعة قطع لطائرات "إف 35"، بحسب ما نقلته شبكة العربية نت.

وبررت المسؤولة الأمريكية هذا الإنذار بكون تركيا أرسلت جنوداً إلى روسيا للتدرب على استخدام صواريخ "إس 400".

ومن جهته، قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان إنه وجّه رسالة إلى نظيره التركي خلوصي أكار لإعلامه بقراراته، وأوضح في تصريح صحافي أن العرض الأمريكي بشأن الباتريوت "مغرٍ جداً".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قد أبلغت تركيا أنها تنوي إلغاء شراء الأخيرة لطائرات "إف - 35" المقاتلة إذا مضت الحكومة التركية قدماً في شراء منظومة روسية للدفاع الصاروخي.

وبعث شاناهان برسالة إلى تركيا مفادها أن جميع فعاليات تدريب الطيارين الأتراك على هذا الطراز من الطائرات سوف تنتهي بحلول 31 يوليو/تموز المقبل.

ويتعين على جميع العسكريين الأتراك المرتبطين ببرنامج الطائرات "إف - 35" مغادرة الولايات المتحدة بحلول نهاية ذلك الشهر.

كما ورد في رسالة شاناهان إلى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أنه لن يتم السماح لتركيا بتسلم آخر دفعة من طائرات "إف - 35" كانت اشترتها، والتي تضم 4 طائرات. وتعد الرسالة أحدث حلقة في نزاع مستمر بشأن قرار تركيا شراء منظومة "إس - 400" الروسية.

وفي الرسالة شديدة اللهجة والمكوّنة من صفحتين، حذّر شاناهان من أن شراء تركيا لمنظومة "إس - 400" الروسية قد يعرقل العلاقات المستقبلية بين الولايات المتحدة وتركيا التي تعد شريكاً حيوياً لواشنطن وقاعدة لعمليات قتالية أمريكية، بما في ذلك في سوريا.

وفي رسالته الجمعة، قال شاناهان لخلوصي أكار أيضاً إن "شراء تركيا لمنظومة إس - 400 سيعيق قدرة أمتكم على تعزيز أو الحفاظ على التعاون مع الولايات المتحدة وداخل الحلف".

وأضاف أن شراء المنظومة الروسية "سيؤدي إلى اعتماد تركي استراتيجي واقتصادي مفرط على روسيا".

وحذّر شاناهان أيضاً من أن قراره بإنهاء مشاركة تركيا في برنامج "إف - 35" يمكن أن يتبعه تصرفات أمريكية أخرى، موضّحاً أن أعضاء الكونغرس يؤيدون فرض عقوبات على الأتراك.

وأكّد شاناهان ومسؤولو دفاع أمريكيون آخرون أن هذه القرارات لا رجعة فيها، وأن العلاقات قد تعود إلى طبيعتها إذا تخلت تركيا عن المنظومة الروسية.

وكانت واشنطن حذّرت أنقرة مراراً من أن المنظومة الروسية تعتبر تهديداً على طائرات "إف - 35".

(آ س)


إقرأ أيضاً