رسالة الصمود من نساء تركمانيات: لن نسمح لتركيا بزعزعة أمن مناطقنا

أكدت النساء التركمانيات المشاركات في خيمة الدروع البشرية على الحدود السورية التركية، بأنهن لن يسمحن لتركيا بتدنيس أرضهن التي ضحى من أجلها الشهداء بأرواحهم.

يواصل أهالي مقاطعة كري سبي/ تل أبيض لليوم الثامن فعالية الدروع البشرية على الحدود السورية التركية تنديداً بالتهديدات التركية الأخيرة باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

ومن تحت خيمة الاعتصام التي احتضنت جميع مكوّنات المقاطعة من كرد وعرب وتركمان وأرمن، رصدت وكالتنا آراء النساء التركمانيات المشاركات في فعالية الدروع البشرية مؤكدات بأنهن لن يتخلين عن أرضهن.

أي خطر على أرضنا سنكون له دروعاً و لا نهاب من شيء

ومن خلالها أدانت المشاركة في خيمة  الدروع البشرية، فاطمة تركمانية  التدخل التركي في الأراضي السورية وقالت:" نحن الآن حاضرات تحت خيمة الدروع البشرية المحاذية للحدود التركية لنبرهن للعالم بأننا شعب واحد ونرفض أي تدخل أو انتهاك تركي لأرضنا، وقد ضحينا بدماء أبنائنا لنعيش بأمان وسلام على أرضنا".

وأضافت " سنواجه أي خطر على أرضنا وسنكون دروعاً بشرية ولا نخاف من شيء".

تركيا بتهديداتها تحاول التغاضي عن أزمتها الداخلية

أما ، شاهة العساف فدعت جميع النساء السوريات للوقوف بصف واحد أمام أي احتلال أو تدخل تركي وقالت "سنكون دروعاً بشرية تحت هذه الخيمة ونرفض أن تدنس تركيا أرضنا وأن تحتل أرضنا الطاهرة التي ارتوت بدماء أبنائنا".

ومن جانبها وجّهت  المشاركة في خيمة الدروع البشرية، غفران راجو رسالة إلى المرأة السورية وقالت:" علينا أن نكون صامدات بوجه أي احتلال, و أن تركيا تحاول زعزعة أمن مناطقنا, وتحاول تخريب مشروع التعايش المشترك، وتركيا بشن هجماتها هذه تحاول التغاضي على أزمتها الداخلية وتُشغل شعبها بقضايا الجوار".

وناشدت غفران في نهاية حديثها جميع المنظمات الحقوقية بالخروج عن صمتها و بأن نشوب أي حرب ستكون المرأة أول ضحية لها .

(ه)

ANHA


إقرأ أيضاً