رسوم كاريكاتورية عالمية مناهضة للاحتلال التركي

تتزايد ردود الأفعال المناهضة لهجمات الإبادة التي تشنها دولة الاحتلال التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، من مختلف الأوساط في مختلف أنحاء العالم. وكان لرسامي الكاريكاتير صوتهم المميز في هذا المجال، حيث تطرق العديد من الرسامين خلال أعمالهم التي نشرت في صحف عالمية إلى هجمات الإبادة التي يتعرض لها الشعب الكردي.

انتقادات لاذعة من فناني الكاريكاتير ضد السياسات العالمية.

من المواضيع التي تطرق إليها فناني الكاريكاتير في العام هو الاتفاقات المبرمة بين أمريكا وتركيا، وتركيا وروسيا، إضافة إلى مجازر الإبادة ضد الكرد ومساعي التطهير العرقي. كذلك تطرق الفنانون إلى علاقة أردوغان مع مرتزقة داعش.

وتطرق الفنانون بشكل رئيس إلى مساعي أردوغان لإنقاذ المجموعات الجهادية بما فيها مرتزقة داعش.

وتطرق رسامو الكاريكاتير في دول مثل إنكلترا وألمانيا وأمريكا، المعروفين بموافقهم السياسية، إلى هجمات الإبادة والتطهير العرقي الذي يتعرض له الشعب الكردي، ونشروا أعمالهم في الصفحات الأولى للصحف العالمية.

ويسلط الرسامون الضوء على هجمات أردوغان ومرتزقته ومساعي إبادة الشعب الكردي، وكذلك ينتقدون بشدة سياسات اللامبالاة التي تتبعها دولهم إزاء هذه الهجمات.

ANHA


إقرأ أيضاً