رعاية طبية مجانية لـ14 ألف نازح ومُهجّر في مخيم العريشة

تقدم النقطة الطبية في مخيم العريشة الخدمات الطبية والأدوية بالمجان، لأكثر من أربعة 14 ألف نازح ومُهجّر، فيما طالب  إداري في المخيم المنظمات الإنسانية بدعمهم للارتقاء بالمستوى الصحي.

يقطن في مخيم العريشة أكثر من 14 شخص، وهم نازحين من عدة محافظات سورية، ومهجرين من مناطق شمال وشرق سوريا, نزحوا من مناطقهم نتيجة هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، والاشتباكات بين قوات النظام والمرتزقة.

ويوجد في المخيم الذي يقع 30 كم جنوبي مدينة الحسكة, نقطة طبية(مستوصف ) تهتم بشؤونهم الصحية، وتقدم العلاج حسب الإمكانات المتوافرة, افتتحت من قبل الهلال الأحمر الكردي.

النقطة التي تستقبل المرضى على مدار 24 ساعة، فيها كادر طبي موزّع على عدة أقسام منها: "الداخلية، الأطفال، العيادة النسائية، وقسم للإسعاف"، ويقوم بتحويل الحالات المستعصية إلى مشافي مقاطعة الحسكة لتلقي العلاج اللازم.

اللاجئ راكان العبيد، مريض في قسم الإسعاف، تحدث عن واقع الخدمات الطبية في النقطة( المستوصف) قائلاً: "تقدم النقطة الرعاية الطبية والعلاج حسب الإمكانية المتاحة للمريض في المخيم، وتقديم العلاج بالمجان".

ونوه العبيد , تتم مراقبة حالة المريض "وفي حال عدم تحسنه وشفائه، يتم تحويله إلى مشافي الحسكة في سيارة إسعاف خاصة، لتلقي علاجه فيها، ومن ثم إعادته إلى المخيم".

عضو مجلس المخيم ، حسن الحاج , ثمّن استقبال الكادر الطبي للمراجعين المرضى، وتقديم المساعدات الطبية لهم.

فيما نوه الرئيس المشترك لإدارة المخيم زاهر الغربي, إلى أن تقصير النقطة الطبية بالنسبة للخدمات الطبية والرعاية الصحية تجاه اللاجئين، يرجع إلى غياب المنظمات الإنسانية الداعمة على حدّ تعبيره، وتعدّ النقطة  الوحيدة في المخيم.

وأشار الغربي، إلى أن النقطة تحتاج إلى دعم المنظمات، للارتقاء بالمستوى الصحي، فدعم الهلال الأحمر الكردي يكون حسب الإمكانية المتاحة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً