رغم العقوبات الأمريكية أردوغان مصر على شراء النفط الإيراني

قال أردوغان إن بلاده لن تتوقف عن شراء النفط والغاز الطبيعي الإيراني في تحدٍ واضح للعقوبات الأمريكية المفروضة على مقاطعة النفط الإيراني.

وبحسب ما نقلته شبكة سكاي نيوز عن وسائل إعلام تركية فأن أردوغان قال للصحفيين على متن رحلة العودة من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن تركيا لا تخشى العقوبات الأميركية المحتملة بسبب التجارة مع إيران، مشيراً إلى أنقرة لا تريد وقف تعاونها مع طهران.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب قد أعلن العام الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي متعدد الأطراف المبرم مع إيران، وأعاد فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني، وشدد ترامب في أكثر من مناسبة على أن الدول التي ستواصل شراء النفط والغاز الإيرانيين ستتعرض لعقوبات أميركية.

ويقول مسؤولون أميركيون إنهم يهدفون إلى إيصال صادرات إيران النفطية إلى نقطة الصفر، كوسيلة للضغط على طهران كي توقف برامجها النووية والصاروخية وتتخلى عن زعزعة الاستقرار في دول المنطقة.

وسبق لوزير الطاقة التركي، فاتح دونميز، أن ذكر أن بلاده ستواصل شراء الغاز الطبيعي من إيران تماشيا مع اتفاق توريد طويل الأمد.

وكانت الولايات المتحدة منحت 8 دول هي الصين واليونان والهند وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا إعفاءات من الالتزام بـ"العقوبات المفروضة على إيران"، وذلك لمدة ستة أشهر انقضت في 2 مايو الماضي.

وتركيا متهمة بالتحايل على العقوبات المفروضة على إيران عبر مجموعة من البنوك والشركات التي تمد وزارة الدفاع الإيرانية والحرس الثوري بالنقود.

وكان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين قال في بيان أواخر آذار/مارس من العام الجاري: "إننا وزارة الخزانة الأميركية نستهدف شبكة عريضة من الشركات الرئيسية والأفراد المقيمين في إيران وتركيا، من أجل إعاقة مخطط يستخدمه النظام الإيراني للتحويلات غير القانونية لما يزيد عن مليار دولار".

(ن ع)


إقرأ أيضاً