روسيا تدعو الإدارة الذاتية ودمشق إلى الحوار

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دمشق والإدارة الذاتية في شمال وشرق سورية إلى الحوار.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب لقاء نظيره الكازاخي: "لقد أعلنا موقفنا أكثر من مرة بشأن ما يحدث في شمال شرقي سوريا، بما في ذلك في منطقة الحدود السورية التركية. وموقفنا ينطلق من أساس الحاجة إلى حل جميع مشاكل هذا الجزء من الجمهورية السورية من خلال الحوار بين حكومة النظام في دمشق وممثلي الإدارة الذاتية الذين هم السكان الأصليون على هذه الأرض".

وأضاف لافروف "اتصلنا بممثلي الإدارة الذاتية وممثلي النظام السوري، وأكدنا أننا نشجعهم على بدء حوار لحل مشاكل هذا الجزء من سوريا، بما في ذلك مشاكل ضمان الأمن على الحدود التركية السورية، حيث أننا ما زلنا نعتبر أن هذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق التهدئة واستقرار الوضع".

وتابع وزير الخارجية الروسي "سمعنا بالأمس تصريحات كل من المسؤولين في دمشق وممثلي الإدارة الذاتية، بأنهم مستعدون لمثل هذا الحوار. سنحاول قدر الإمكان تسهيل بدء مثل هذه المحادثة الموضوعية المباشرة. نأمل أن يتم دعمه من قبل جميع اللاعبين الخارجيين الرئيسيين".

والجدير بالذكر أن روسيا دعت سابقاً أيضاً للحوار أثناء تهديدات تركيا بشن هجمات على عفرين ولكنها فتحت الباب أمام الهجمات التركية لاحقاً وقايضتها بالغوطة الشرقية كونها كانت تسيطر على المجال الجوي في تلك المنطقة.

(م ش)


إقرأ أيضاً