روسيا تستبق زيارة أردوغان بالتحذير من أثر الهجمات, ولبنان إلى المجهول

استبقت موسكو زيارة أردوغان إليها بالتحذير من أثر الهجمات التركية على العملية السياسية وبحسب مراقبين يعكس ذلك رغبة روسية في تسريع إنهاء العمليات العسكرية وعدم توسيع رقعتها, فيما يسير الوضع في لبنان إلى المجهول حيث تتصاعد التظاهرات. 

تطرقت الصحف العربية اليوم إلى تطورات الملف السوري, بالإضافة إلى التظاهرات اللبنانية, وإلى الوضع العراقي..

الشرق الأوسط: الكرملين يستبق زيارة إردوغان بالتحذير من أثر التوغل على العملية السياسية

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أبرزها لقاء بوتين اردوغان المزمع وفي هذا السياق قالت صحيفة الشرق الأوسط "جددت موسكو التأكيد على ضرورة عدم السماح بتأثير العملية العسكرية التركية في شمال سوريا على مسار التسوية السياسية في البلاد. وتجنب الكرملين التعليق على الاتفاقات التركية - الأميركية، لكنه شدد على أن «الاتصالات بين موسكو وأنقرة لم تنقطع»".

وأضافت "في استباق لزيارة الرئيس رجب طيب إردوغان المقررة الثلاثاء إلى سوتشي، أعاد الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، التأكيد على موقف موسكو حيال العملية العسكرية التركية في الشمال، وقال إنها «تثير قلقاً كبيراً»، مشدداً على ضرورة عدم السماح بأن تضر الأعمال العسكرية بمسار التسوية السياسية في البلاد. ولم يعلق الكرملين على التفاهمات التركية - الأميركية، وكان قد اكتفى قبل يومين بتأكيد أن موسكو تعول على الاطلاع من الجانب التركي على تفاصيل أوسع حول هذا الاتفاق".

ورأت أوساط روسية أن العبارة التي تكررت عند الكرملين أكثر من مرة تعكس رغبة روسية في تسريع إنهاء العمليات العسكرية وعدم توسيع رقعتها، بالتوازي مع تنشيط التحرك لشغل الفراغ الذي أحدثه الانسحاب الأميركي من مناطق الشمال، بشكل يدعم العملية السياسية لاحقاً، وهو أمر فسره وزير الخارجية سيرغي لافروف بالتأكيد على مواصلة موسكو جهودها لتوسيع قنوات الحوار الأمني والعسكري بين أنقرة ودمشق من جانب، وتعزيز الحوارات الجارية بين دمشق والكرد من جانب آخر.

ولم تستبعد مصادر روسية أن تسعى موسكو إلى تحقيق اختراق خلال المحادثات المقبلة يتمثل في إعلان رؤية مشتركة للتسوية في منطقة الشمال تقوم على بسط سيطرة الحكومة السورية على مناطق الحدود، مع وضع آلية مشتركة لمراقبة المنطقة العازلة بشكل يضمن المصالح الأمنية التركية، ويستند في الوقت ذاته على احترام مبادئ سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

لكن دبلوماسيين روسيين قالوا إن موسكو تأمل في تعزيز قناة حوار سياسية حول الشكل النهائي للتسوية في المنطقة وفي سوريا عموماً. وأكدت موسكو أكثر من مرة في وقت سابق، أنها ترى في «اتفاق أضنة» الموقع بين دمشق وأنقرة في عام 1998 «أساساً قانونياً صالحاً للتفاوض حول الترتيبات في المنطقة الحدودية»، مع عدم استبعاد أن يتم تعديل الاتفاق السابق بشكل يضمن مصالح الطرفين.

في غضون ذلك، لفتت الأوساط العسكرية الروسية إلى ما وصفته بأنه «تصعيد للموقف» من جانب المسلحين في منطقة إدلب لخفض التصعيد، وأعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن «المسلحين استهدفوا 15 بلدة وقرية في 4 محافظات سورية خلال اليومين الماضيين».

العرب: لبنان إلى المجهول في غياب الحلول

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة العرب "يسير لبنان إلى طريق المجهول السياسي بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية العارمة ضد الطبقة السياسية، فيما تغيب المخارج أمام حكومة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري للخروج من الأزمة المتصاعدة في يومها الخامس.

وتنتهي مساء اليوم الاثنين المهلة التي منحها رئيس الحكومة لـ”شركائه” في الحكومة، في إشارة إلى التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون وحزب الله وحلفائهما الذين يملكون الأكثرية الوزارية، حتى يؤكدوا التزامهم المضي في إصلاحات تعهدت حكومته بالقيام بها العام الماضي أمام المجتمع الدولي، مقابل حصولها على هبات وقروض بقيمة 11.6 مليار دولار.

وتساءل مصدر سياسي لبناني عما إذا كان الحريري الذي يعيش أسوأ مراحل الحيرة السياسية التي تواجه حكومته، قادرا على تقديم استقالته بعد انتهاء المهلة التي حددها لنفسه.

وقال المصدر في تصريح لـ”العرب” إن الحريري يدرك أن لبنان يسير إلى المجهول، وإن تقديم استقالته يعني بالضرورة ردا سياسيا ضد سيطرة حزب الله على مقاليد الحكومة. واكتفى مستشار رئيس الحكومة النائب السابق عمار حوري بالقول “ننتظر انتهاء المهلة التي أعطاها الرئيس الحريري”".

الشرق الأوسط: «تغريدة» للصدر تربك المشهد العراقي

عراقياً, قالت صحيفة الشرق الأوسط "أربكت «تغريدة» لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس اعتبرت تأييدا للمتظاهرين المشهد السياسي في العراق. وخاطب الصدر المتظاهرين وقيادتهم، مؤكدا أن مظاهراتهم جعلت الطبقة السياسية تعيش في رعب كامل، وهو ما عزز احتمال انضمام أنصار التيار الصدري إلى مظاهرات يوم الجمعة المقبل التي يجري التحشيد لها".

وقال الصدر للمتظاهرين إنه سوف يطلعهم «على ما يجري خلف الستار»، مبيناً أن «كل السياسيين والحكوميين يعيشون في حال رعب وهيستيريا من المد الشعبي». وأضاف أن «كل السياسيين يحاولون تدارك أمرهم؛ لكن لم ولن يستطيعوا، فقد فات الأوان».

البيان: بيلوسي تزور أفغانستان سرّا

وفي الشأن الأفغاني, قالت صحيفة البيان "قامت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، وأعضاء كبار آخرون بالكونغرس بزيارة لأفغانستان لم يعلن عنها مسبقا الأحد حسبما قال مكتبها".

وأضافت "وقال بيان بعد انتهاء زيارة الوفد إن بيلوسي التقت مع الرئيس أشرف غني ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الذي يزور أفغانستان، بالإضافة إلى كبار القادة العسكريين والجنود الأمريكيين".

(ي ح)


إقرأ أيضاً