روسيا: ننسق مع تركيا لضرب الإرهابيين في منطقة "خفض التصعيد"

قالت هيئة الأركان الروسية أن تركيا تزود روسيا بأماكن تواجد المرتزقة في المناطق المسماة "خفض التصعيد" ليتم تدميرها من قبل المقاتلات الروسية.

قال رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرغي رودسكوي، خلال بيان أن هجمات المرتزقة في منطقة إدلب أدت إلى مقتل 110 من قوات النظام و65 مدنياً خلال 4 أشهر.

وأعلن رودسكوي، أن تحليق سلاح الجو الروسي في سوريا تم تقليصه إلى الحد الأدنى ويجري كجزء من التدريب القتالي والاستكشاف الإضافي للوضع، وقال "تقوم مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا بأنشطة تدريبية وقتالية، وهي على استعداد للقيام بمهام مكافحة الإرهاب".

وبحسب سيرغي فإن كلاً من روسيا وتركيا تتعاونان معاً لتدمير مواقع المرتزقة قائلاً أنه "بالتعاون مع الأتراك نتخذ تدابير لتحديد وتدمير نقاط النار للإرهابيين ومعداتهم وأسلحتهم ومستودعات الذخيرة".

وأشار رودسكوي أنه "في الوقت الجاري يسجل الاستطلاع حركة سرية وتمركز المسلحين في الجزء الجنوبي الغربي من منطقة "خفض التصعيد" وتتم إعادة نشر ما لا يقل عن 500 مرتزقة من "أحرار الشام" من المناطق الشمالية من محافظة إدلب، ويجري الاستعداد لعمليات هجومية".

ويذكر أن المرتزقة المتواجدين في المناطق المسماة "خفض التصعيد" يتلقون كامل دعمهم من الاحتلال التركي.

(آ س)


إقرأ أيضاً