زليخة عبدي: على كافة النساء الانتفاض في وجه التهديدات التركية

أكّدت الإدارية في إدارة المرأة بالرقة وعضوة اللجنة التحضيرية لفعاليات الحملة التي أطلقتها نساء المناطق المحررة، زليخة عبدي، بأن الحملة لاقت إقبالاً كبيراً من قبل النساء في المناطق المحررة، وبأنهن بصدد توسيع حملتهن داعية كافة النساء للانخراط في الحملة والانتفاض في وجه التهديدات التركية.

وبعد التهديدات التركية بشن هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا، انتفضت النساء في مناطق الرقة والطبقة ودير الزور ومنبج، وأطلقن حملة في الـ23 من شهر تموز المنصرم، تحت شعار "توحدنا، انتصرنا، سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي"، وباشرن بالقيام في العديد من الفعاليات المتنوعة.

وتم تشكيل لجنة تحضيرية مؤلفة من 20 امرأة، وحول آلية سير الحملة التي انقضت الأيام العشرة الأولى منها، تحدثت الإدارية في إدارة المرأة بالرقة وعضوة اللجنة التحضيرية لفعاليات الحملة التي أطلقتها نساء المناطق المحررة، زليخة عبدي.

زليخة عبدي لفتت في بداية حديثها إلى أهمية الحملة وقالت:" كانت المرأة الضحية الأولى أثناء احتلال المرتزقة لمناطقنا، ولعدم تكرار ما عشناه، رأينا من الضروري توحيد صفوفنا كنساء في المناطق المحررة، لنستطيع الرد على التهديدات التركية على مناطقنا وحماية المكتسبات التي حققها أبناؤنا".

و تابعت زليخة، بأن الحملة ضمت نشاطات مختلفة من تظاهرات نسائية وإدلاء ببيانات تستنكر التهديدات التركية ، ومساندة قوات المرأة في قوى الأمن الداخلي على الحواجز، بالإضافة إلى مساندة خيم الاعتصام المقيمة في كوباني وكري سبي، وستكون الحملة طويلة الأمد.

وحول نسبة مشاركة النساء في الحملة تابعت زليخة عبدي، هناك إقبال كبير من قبل كافة النساء في مناطق الرقة والطبقة ومنبج ودير الزور، وخاصة المعلمات و إدارات المرأة والكومينات والمجالس العامة والتنفيذية لإدارة شمال شرق سوريا.

'الآن نحن بصدد إطلاق فعاليات أخرى'

وبصدد الفعاليات المستقبلية للحملة، أشارت زليخة عبدي، " بأننا كنساء سنتواجد بالجبهات الأمامية إن اضطر الأمر في حال شُنّ أي هجوم على مناطقنا، ونحن الآن نعمل على توسيع الحملة التي أطلقناها وبصدد بناء خيم اعتصاميه في كل منطقة من المناطق المحررة، لمدة يومين وسيتم استقبال وفود النساء من كل المناطق في الرقة والطبقة و منبج ودير الزور".

كما ستقوم النساء بعقد اجتماعات ومناقشة الأوضاع الراهنة التي تمر بها مناطق شمال وشرق سوريا، ودور النساء في حماية أنفسهن من التهديدات التركية، للشبيبة والمعلمات والنساء بالأحياء والكومينات بالإضافة إلى إقامة ملتقى للنساء البارزات من عشائر المنطقة سيتم الإدلاء عنه بتصريح فيما بعد.

وفي ختام حديثها دعت زليخة عبدي كافة النساء بالانضمام للحملة  والانتفاض في وجه التهديدات التركية وحماية المُكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات أبناء شمال شرق سوريا .

 (م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً