سري كانيه تتظاهر ضد الاحتلال وتستعد لإنشاء خيمة الدروع البشرية

تظاهر الآلاف من أهالي منطقة سري كانيه تنديداً بالتهديدات التركية واتجهوا للشريط الحدودي للبدء بإنشاء خيم دروع بشرية على الشريط الحدودي غربي المدينة.

ندد الآلاف من مكوّنات مدينة سري كانيه وبلدة زركان والقرى التابعة لها اليوم، خلال تظاهرة بالتهديدات التركية، وتوجهوا صوب الشريط الحدودي لإنشاء خيم دروع بشرية غربي المدينة على طريق بلدة تل حلف، وذلك بالتزامن مع التحركات والتهديدات التركية باجتياح مناطق شمال شرق سوريا.

انطلقت التظاهرة من السوق المركزي وجابت شوارع المدينة وصولاً للشريط الحدودي، رفع خلالها المتظاهرون أعلام قوات سوريا الديمقراطية وصور الشهداء.

وعند الوصول إلى الشريط الحدودي بدأ المتظاهرون بالتحضيرات للبدء بإنشاء خيم الدروع البشرية على الشريط الحدودي الواقع غربي المدينة.

الرئيس المشترك لمقاطعة الحسكة وعضو اللجنة التحضيرية لخيم الدروع البشرية عبد الغني أوسو، قال "خيمة الدروع البشرية تأتي بالتزامن مع التهديدات التركية لاحتلال مناطق  شمال شرق سوريا، والدروع البشرية هو تأكيد على أن أهالي شمال شرق سوريا لن يتركوا أرضهم وعرضهم للعدوان التركي".

وبيّن أوسو أن فعاليات الخيمة ستستمر فترة طويلة سيشارك فيها أهالي من كافة مناطق الجزيرة وبشكل مناوبات. 

هذا ومن المقرر أن تبدأ فعاليات الدروع البشرية خلال الساعات القليلة القادمة بعد الانتهاء من تحضير الخيم.

(ب ر- آ س/هـ ن) 

ANHA  


إقرأ أيضاً