سعوديّون يطلقون حملة تطالب بحرية أوجلان

أطلق نشطاء سعوديوّن "هاشتاغ" على صفحات التواصل الاجتماعية (تويتر) للمطالبة بحرية عبد الله أوجلان من سجن إمرالي .

اعتقل قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في 15 شباط 1999 بمؤامرة دولية شارك فيه عدّة دول إقليمية وعالمية، ووضع في سجن ضمن جزيرة إيمرالي، ومارست السلطات التركية المتعاقبة أبشع أنواع الأساليب المنافية للقوانين والمواثيق الدولية بحق المعتقلين السياسيين، وآخرها كانت العزلة التي فرضت عليه منذ عام 2011، والتي شُددت عاماً بعد عام.

أوجلان ومن سجنه في إمرالي ورغم الظروف غير الملائمة والعزلة التي كانت تُفرض عليه بين الفينة والأخرى، أطلق نظرية الأمة الديمقراطية عبر مرافعته، والتي تنادي بأخوة الشعوب وحق الشعوب في تقرير مصيرها. وانتشرت أفكار القائد أوجلان بين كافة شعوب كردستان وشرق الأوسط والعالم أجمع.

ونظراً للفكر الذي يتحلى به أوجلان والذي انتشر في العالم أجمع، أطلق أمس السبت 1 حزيران نشطاء سعوديّون هاشتاغ#FreedomOgalanعلى صفحات تواصل الاجتماعي (تويتر) يطالبوا من خلاله بأن ينال حريته ويتم إطلاق سراحه من السجون التركية.

الناشط السعودي عبد العزيز العنز غرد "حتى صورتة تزعجهم فقصفوها #FreedomOgalan" ارفقها بفيديو لقصف جيش الاحتلال التركي لصور للقائد أوجلان على إحدى جبال عفرين أثناء العدوان التركي

https://twitter.com/khashm1/status/1134515628549771265

الناشطة مها غردتّ أيضاً " بعد مرور 200 يوم على حملة الإضراب عن الطعام التي بدأها الآلاف من الأكراد اعتراضاً على العزلة المفروضة على زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان، بدا المشهد كأنه احتفالية بانتصارهم على ديكتاتورية إردوغان، برفع الحظر المفروض على سجن جزيرة إيمرالي منذ 2011.

https://twitter.com/almuhathabah/status/1134507833721073665

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً