سنة من الخطف ومصيرهم لا زال مجهولاً

بعد مرور أكثر من عام، لا يزال مصير بعض مواطني عفرين المخطوفين من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته مجهولاً.

كان مرتزقة الاحتلال التركي قد خطفوا قبل عام المواطنين حاجي جميل سليمان وعمر حبيب من أهالي قرية رمضانا في ناحية شيه بمقاطعة عفرين، تعقيباً على ذلك أفادت مصادر بأن مصير المواطنين لا يزال مجهولاً.

من جانب آخر كانت مرتزقة المعتصم بالله التابعين للاحتلال قد خطفوا أيبش حبش وجوان محمد يوسف من أهالي قرية معملا بناحية موباتا. مصادر قالت بأن مصيرهم أيضاً مجهول حتى الآن.

(ن ح)

ANHA

 


إقرأ أيضاً