سهام قريو: السوري الوطني لن يعود لمنطقة تحتلها دولة معادية

أكدت ممثلة الاتحاد النسائي السرياني والرئيسة المشتركة للمجلس العام في الإدارة الذاتية سهام قريو أن السوري الوطني لن يقبل بالعودة إلى منطقة تحتلها دولة معادية ويعيث مرتزقتها فيها فساداً، داعيةً المجتمع الدولي القيام بواجبه في وقف اعتداءات دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بحق أبناء مناطق شمال وشرق سوريا.

وجاء حديث ممثلة الاتحاد النسائي السريان والرئيسة المشتركة للمجلس العام في الإدارة الذاتية سهام قريو خلال تصريح لوكالتنا.

وقالت سهام قريو إن أبناء مناطق شمال وشرق سوريا هم شعب مسالم ولم يطلقوا يوماً رصاصة واحدة باتجاه الحدود التركية، مبينةً أن ادعاءات أردوغان بأن هذه المنطقة تشكل خطراً على حدوده إنما هي ذرائع واهية القصد منها التوسع على حساب الأراضي السورية كما فعل في مناطق أخرى كـ جرابلس وعفرين والباب.

وتابعت "الطامة الكبرى في هذا الاعتداء هو اعتماد أردوغان على فصائل مرتزقة تدّعي الوطنية وهي لا تمتلك منها شيء وقد رأينا ما يفعله هؤلاء بأبناء شعبنا من تنكيل ونهب لممتلكاتهم على مرأى ومسمع العالم أجمع دون أن يتدخلوا لوقف هذه الانتهاكات".

ووصفت سهام قريو المنطقة التي يحتلها أردوغان ومرتزقته حالياً (سريه كانيه وكري سبي/تل أبيض) "بمنطقة الموت"، مؤكدة بأن السوريين الذين يمتلكون الحس الوطني لن يعودوا إلى مناطق تحتلها دولة معادية ويعيث مرتزقتها فيها فساداً ويدّعي رئيس دولة الاحتلال التركي أردوغان بأنه يريد أن يعيد اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وأشارت بأن الإدارة الذاتية أبدت استعدادها للتفاوض من أجل تجنيب شعوب المنطقة ويلات الحرب، مستشهدة بقبول الإدارة الذاتية بالآلية الأمنية التي تم التنسيق فيها مع الولايات المتحدة الأمريكية ولم ترق لأردوغان ولأطماعه التوسعية فشن هذا العدوان بالرغم من التزامنا بكافة الاتفاقات التي تضمن سلامة شعبنا وأرضنا.

ودعت ممثلة الاتحاد السرياني سهام قريو في ختام حديثها المجتمع الدولي والأمم المتحدة للتدخل ووقف اعتداءات دولة الاحتلال التركية ومرتزقتها على أبناء المنطقة من قتل وتهجير وغيرها من تبعيات الحرب.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً