سياسي كردي: الشعب الكردي مصمم على مقاومة الاحتلال التركي

قال المسؤول في مكتب الاتحاد الديمقراطي في ناحية شيران صالح نوح إن الشعب الكردي موقن لضرورة مقاومة الاحتلال التركي.

حديث صالح نوح السياسي الكردي والمسؤول في مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي في ناحية شيران جاء في لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار حول الهجمات التركية على مناطق جنوب كردستان.

إذ تشهد مناطق جنوب كردستان هجمات برية وجوية من قبل جيش الاحتلال التركي.

وتقيم تركيا 28 معسكراً في جنوب كردستان رغم رفض الحكومة العراقية, بالإضافة لقصفها الممنهج على المواطنين العُزّل في القرى, حيث ترتكب الترسانة الإجرامية التركية أبشع المجازر بحق الشعب الكردي متجاوزة في ذلك كل المواثيق الدولية الخاصة باحترام حقوق دول الجوار.

ويقول صالح نوح في هذا الخصوص " إن الدولة التركية تحتل جنوب كردستان علناً، فمن غير المعقول أن تقوم دولة بإنشاء 28 معسكراً في دولة أخرى دون موافقتها".

وكانت الساحة السياسية العراقية قد شهدت رفضاً للوجود التركي على الأراضي العراقية، وكان البرلمان العراقي من أبرز الرافضين، بالإضافة إلى سجالات وردود إعلامية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي السابق, حيث رفض الأخير  أي نوع من التحرك العسكري التركي في الأراضي العراقية.

وقال صالح "إن كانت الحكومة التركية تنوي مساعدة الكُرد كما تدعي هي وشركائها، فلماذا تشن حرباً وحشية على الشعب الكردي".

وأكّد السياسي الكردي بأن "على حكومة الإقليم أن تُراجع نفسها حيث لا يمكن للشعب الكردي أن يكون ضحية حماية مصالح العائلة الحاكمة".

وأشار صالح إلى أن حكومة العدالة والتنمية ترفض حتى ذكر كلمة تخص القضية الكردية, مضيفاً "إن الشعب الكردي بات متيقناً إنه لا بد من المقاومة والنصر ولن ينخدع بالسياسة التركية".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً