سياسي كردي: على الأحزاب الكردية المترددة توضيح موقفها من المؤتمر الوطني الكردستاني

دعا عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي السوري شكري حمو إلى ضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، كحل وحيد لوضع حد للمؤامرات والمخططات التي تستهدف وجود الشعب الكردي وحقوقه المشروعة.

مع استمرار مساعي عقد كونفرانس المؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا، ومماطلة بعض الأحزاب الكردية عن المشاركة، دعا عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي السوري شكري حمو، في حديث خاص لوكالتنا ANHA، جميع الأحزاب والشخصيات المستقلة للمشاركة في انعقاد هذا المؤتمر في روج آفا وقال "على جميع الأحزاب السياسية المشاركة فيه دون استثناء للتوصل إلى قرار مشترك يلبي طموحات الشعب الكردي وحقوقه المشروعة".

انعقاد المؤتمر في هذه المرحلة خطوة مباركة في سبيل توحيد الشارع الكردي

وقال حمو إن انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني والخروج بقرارات موحدة سيشكل مرجعية سياسية للشعب الكردي في روج آفا في اتخاذ خطوات جدية لتوحيد الصف الكردي والوقوف في وجه أي خطر يحاك ضد وجود الشعب الكردي على أرضه التاريخية".

أضاف حمو" إن دعوة ومساعي المؤتمر الوطني الكردستاني، والنقاش على المسودة التي طرحها مع الأطراف السياسية والمستقلة والمجتمعية هي بادرة وخطوة مباركية في التقارب وطرح الآراء والأفكار من أجل الوصول إلى انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني بما يخدم مصلحة الشعب الكردي في هذه المرحلة.

وأشار حمو إلى أن المرحلة تتطلب انعقاد المؤتمر الكردستاني، "لذا على الأحزاب التي تم تبدي موقفها حتى الآن، أن تؤكد مشاركتها في انعقاده، لأن مطلب الشارع الكردي والأحزاب السياسية الكردية والكردستانية في هذه المرحلة المصيرية هي ضرورة انعقاد مؤتمر وطني كردستاني يخدم متطلبات الشعب الكردي حيال ما يجري على الساحة الكردستانية عامة وروج آفا بشكل خاص".

انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني يؤهل لتشكيل مرجعية سياسية تساهم في توحيد الموقف الكردي في المحافل الدولية

 وأكد حمو "إن الظروف مهيأة في توحيد الصف الكردي ويتطلب من الشارع الكردي الضغط على الأحزاب السياسية في هذه المرحلة المصيرية وتشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي في المحافل الدولية برأي موحد ومشترك".

وقال حمو في سياق حديثه إن الشعب الكردي بات على دراية تامة بأن الأحزاب الموجودة في الخندق الذي يعارض انعقاده عليه تبيان موقفه السياسي حول انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني، وأضاف "للأسف حتى الآن لم يصدر أي قرار من بعض الأحزاب السياسية المترددة في المشاركة ودعم انعقاد المؤتمر بحجة إن الوقت غير ملائم".

وناشد شكري حمو في نهاية حديثه "جميع الأحزاب والأطراف السياسية والشخصيات المستقلة والمجتمعية إلى توحيد الصف الكردي لأن المرحلة الحالية هي مرحلة الوجود واللاوجود للشعب الكردي، نتيجة المؤامرات والمخططات التي تستهدف القضاء على وجود الشعب الكردي في الأجزاء الكردستانية".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً