سياسيات تناشدن نساء العالم للقيام بواجبهن حيال التهديدات تركية

أشارت تنظيمات المرأة في الأحزاب السياسية بإقليم الفرات بأن تهديدات الدولة التركية تهدف لضرب حالة الاستقرار والأمان وإنهاء التجربة الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا، وناشدن نساء العالم بالقيام بواجبهن تجاه التهديدات التركية.

في إطار سلسلة  فعاليات من الحملة التي أطلقها مؤتمر ستار على مستوى شمال وشرق سوريا تحت شعار" حافظوا على أرضكم وكرامتكم، اهزموا الاحتلال وداعش "، وتنديداً بتهديدات الدولة التركية لاحتلال المنطقة، أصدرت النساء ضمن الأحزاب السياسية في إقليم الفرات بياناً كتابياً إلى الرأي العام.

وشاركت فيه عضوات وإداريات في الأحزاب السياسية في إقليم الفرات، حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب الوحدة والحزب الديمقراطي الكردي السوري، الحزب اليساري.

وتجمّعت المشاركات عند ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني، حاملات أعلام أحزابهن، حيث قُرئ البيان باللغة العربية من قبل الإدارية في مجلس المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة كوباني روهات ملا خليل .

وجاء في البيان " في الوقت الذي تعيش فيها جميع المكونات في شمال وشرق سوريا بحالة من الأمن والاستقرار، تقوم الدولة التركية بتصعيد تهديداتها ضد المنطقة بذرائع واهية، وتسعى من خلال هذه التهديدات إلى فرض شروطها في إقامة المنطقة الآمنة على الحدود التي تكون بمثابة الاحتلال".

وأوضح البيان "بأن تهديدات تركيا هي لضرب حالة الاستقرار والأمان وإنهاء التجربة الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا، التي تتخذ أُخوة الشعوب نموذجاً لها، وهذه التهديدات تحمل بين طياتها خطراً على الحل السلمي في المنطقة وعلى وحدة الشعوب ووحدة سوريا".

البيان دعا الأمم المتحدة والرأي العام السوري بالوقوف إلى جانب شعوب منطقة شمال وشرق سوريا، وناشدت جميع النساء الأحرار في العالم للقيام بواجبهن الأخلاقي تجاه التهديدات التركية على مناطقنا التي تحررت بدماء آلاف الشهيدات والشهداء من إرهابيي داعش وداعميها.

وانتهى البيان بترديد الشعارات، لا للاحتلال التركي للمنطقة، والمرأة هي الحياة.

(ه ح/ م ح)

ANHA

ANHA


إقرأ أيضاً