سيناتور أمريكي: اردوغان يمارس التطهير العرقي ضد الكرد ويهدد أمن المنطقة

​​​​​​​وجّه رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي اليوت انجل انتقادات لاذعة الى تركيا ورئيسها رجب طيب اردوغان حيث اتهمها بتنفيذ حملة تطهير عرقي ضد الكرد في شمال وشرق سوريا ، معتقداً أن تصرفات أنقرة في المنطقة ستعرض أمنها لخطر كبير.

وقال انجل :"قام الرئيس التركي أردوغان بحملة تطهير عرقي دموية ضد الكرد السوريين في شمال وشرق سوريا. والآن، يجبر اللاجئين السوريين العرب والتركمان على توطينهم في اماكن كان يقطنها الكرد السوريين".

وكما اعتبر انجل في بيانه أن ما تقوم به تركيا هو أمر غير أخلاقي و غير عادل— ويتعارض مع القانون الإنساني الدولي الذي يدعو إلى عودة المشردين بأمان وكرامة وطوعية.

وتابع "ان ما تقوم به تركيا دليل على أنها الممثل الشرعي لزعزعة الاستقرار في المنطقة".

وكما وجه انجل انتقادات الى الرئيس ترامب بعلاقته مع اردوغان، حيث لفت انجل أن اردوغان ساهم في نشر وإراقة الدماء والإرهاب في المنطقة.

واضاف "لا يمكننا الوقوف متفرجين بينما يقوم أردوغان بتطهير عرقي في شمال شرق سوريا ضد الكرد السوريين، ويجب علينا مواصلة دعم اللاجئين السوريين وحقوقهم".

وكما دعا انجل أردوغان إلى وقف عمليات إعادة التوطين فوراً.

(ي ح)


إقرأ أيضاً