شبيبة الأحزاب يؤكدون أن توحيد الصف الكردي مسؤولية تقع على عاتقهم أيضاً

شدد شبيبة الأحزاب الكردية على ضرورة خوض الشبيبة نضالاً حثيثاً في جميع الميادين، وزيادة التنسيق بين كافة شبيبة الأحزاب الكردية في أجزاء كردستان الأربعة للحد من الانتهاكات والهجمات التي يشنها الاحتلال التركي على الشعب الكردي.

عقدت الشبيبة الكردية في روج آفا، اليوم الأحد، مؤتمرهم الثاني تحت شعار "من أجل إنهاء الاحتلال، وتحرير كردستان، على الشبيبة الكردية الانتفاض"، بحضور 270 ممثلاً عن شبيبة 17 حزباً من الأحزاب السياسية الكردية في روج آفا، و4 تنظيمات شبابية كردية.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر الثاني للشبيبة أشار عبد الرزاق حرسان عضو شبيبة حزب الخضر الكردستاني: "أن التضحيات الكثيرة التي قدّمها الشعب الكردي منذ بداية الثورة في روج آفا مكنتها من الدخول إلى المعادلة السياسية الدولية والخارجية"، وبيّن بأن تلك التضحيات والمكتسبات التي حققها أبناء روج آفا لم ترق لتركيا لأنها لا ترغب برؤية وجود أي كيان كردي.

وأضاف حرسان بأن الشبيبة الكردية في أرجاء كردستان الأربعة تخوض نضالاً في جميع الميادين، وشدد على ضرورة زيادة التنسيق بين شبيبة الأحزاب الكردية كافة في أجزاء كردستان الأربعة للحد من الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الكردي، والهجمات التي يشنها الاحتلال التركي على باشور كردستان.

وبدوره أشار عبدي العيسو عضو شبيبة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) إلى ضرورة توحيد كافة الشبيبة صفوفهم، وقال: "إذا توحد الشبيبة الكردية فإن الشعب الكردي جميعه سيتحد لأن الشبيبة هم ديناميك الثورة وقوتها".

روجين باديني عضوة شبيبة حزب اليسار الديمقراطي في سوريا أوضحت بأن معظم الثورات الكردية لم تحقق أهدافها المرجوة نتيجة خيانة البعض، وقالت: "لا نريد إعادة ما مضى، يجب أن نخطو خطوات تخدم الشعب الكردي".

وبيّنت روجين باديني بأن تاريخ الشعب الكردي مليء بالعظماء الذين نادوا بوحدة الصف الكردي، وقالت: "يقع على عاتقنا الآن كشبيبة تحقيق أحلام العظماء وتوحيد الصف الكردي".

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً