شبيبة الرقة: لن نفرط بشبر واحد من أراضي سوريا وسندافع عنها

دعت شبيبة الرقة جميع  الشباب داخل سوريا وخارجها للوقوف صفاً واحداُ بوجه الاحتلال التركي مؤكدين بأنهم لن يفرطوا بشبر واحد من الأراضي السورية وسيدافعون عنها حتى تحقيق النصر.

وتجمع العشرات من شباب وشابات شبيبة ريف الرقة  الجنوبي في مركز الأنشطة الشبابية في الكسرات لإدلاء بيان رفضاً للصمت الأممي أمام الجرائم الوحشية التي ترتكبها مرتزقة تركيا بحق شعوب المنطقة.  

وقرئ البيان من قبل عضو لجنة التدريب في مركز الأنشطة الشبابية عزالدين العبدالله.

وقال العبد الله "أن هجمات الدولة الفاشية ضد شعبنا منذُ التاسع من تشرين الأول والمستمرة حتى هذا اليوم، نتج عنها الكثير من النتائج السلبية"، مشيراً أن المشروع العثماني يهدف للسيطرة على خيرات هذا البلد وهي مشاريع تهدد الأمن والأمان في وسوريا، والمنطقة كما تهدف لتغيير هوية المنطقة بعد أن شردت أكثر من 300 ألف في كري سبي/تل أبيض وسريه كانيه/رأس العين.

وأكد العبد الله "إننا كشبيبة شمال وشرق وسوريا نفرض هذه السياسات والتهديدات، ونرفض المشروع الوحشي التركي الذي سيلحق الضرر بالمنطقة", موضحاً أن صمت الأمم المتحدة أمام الجرائم الإنسانية هو تأييد حقيقي لهم وتعاون على تهجير شعب المنطقة.

وبيّن العبد الله "نحن كشبيبة الرقة سنقف بوجه الاحتلال التركي ولا نسمح بدخول المحتل، ولن نفرط بأي شبر من الأراضي السورية وسندافع وبكل قوة عن التراب السوري من جرابلس وعفرين وإدلب وعزاز والباب وحتى تل أبيض وسريه كانيه وقدمنا الكثير من الشهداء وسنقدم الغالي والنفيس حتى تحقيق النصر مهما كان الثمن".

ودعا العبد الله في نهاية البيان، جميع الشباب في سوريا, وخارج سوريا للدفاع عن أرضهم بوجه العدوان الوحشي الذي يرتكب جرائم ضد الإنسانية وضد المدنيين العزل.

(س ب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً