شبيبة الطبقة: نرفض اي اتفاق لا يخدم تطلعات الشعوب ونقف في خندق واحد مع قسد

عبّر شبيبة الطبقة خلال تظاهرة ليلية اليوم عن رفضهم التام لأي اتفاقيات لا تخدم تطلعات الشعوب وخاصة الشبيبة معلنين النفير العام حتى وقف الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سورية وخروج آخر جندي محتل منها.

وتجمعت الشبيبة عند دوار الشهداء عند مدخل الأحياء حاملين المشاعل والشعارات المنددة بالاحتلال التركي وأعلام الشبيبة وتقدمت التظاهرة صورة الشهيدة هفرين خلف التي اصبحت رمزاً لكل متطلع الى الحرية.

ونادت الشبيبة خلال التظاهرة بإسقاط رأس الفاشية أردوغان وإنهاء الهجوم، كما صدحت حناجرهم بالعبارات التي تحيي مقاومة قوات سورية الديمقراطية في مقاومة الكرامة وتمجد الشهداء.

وبعد أن جابت التظاهرة شوارع السوق المركزي تجمعت الشبيبة في ساحة مجلس الشهيد هاني عليص لشبيبة الطبقة وهناك ألقي بيان من قبل الرئيسة المشتركة للاتحاد الرياضي في الطبقة شذى المحمد .

ندد البيان بالهجوم التركي الذي جاء نتيجة احتقان الفاشية التركية من نجاح مشروع الأمة الديمقراطية في شمال وشرق سوريا بعد تحريرها من رجس مرتزقة داعش ورغبتها في إكمال المؤامرة التي بدأتها منذ 20 عام باعتقال القائد عبدالله اوجلان .

كما حيا البيان مقاومة مقاتلات ومقاتلي قوات سورية الديمقراطية في مقاومة الكرامة على كافة الجبهات مع العدو التركي مستنكرين  ما قام به العدو التركي ومرتزقته من مجازر وإعدامات بحق المدنيين العزل والسرقات التي طالت على الممتلكات العامة والخاصة والتنكيل والتمثيل بالجثث كما فعلوا بجثمان الشهيدتين هفرين وأمارة.

كما أعلن الشبيبة في البيان رفضهم لكل الاتفاقيات التي تبرمها الدول الكبرى والتي تضع البنود التي تماشي وتخدم مصالحها ولا تخدم تطلعات الشعوب في الحرية والمساواة.

وفي نهاية البيان أعلن شبيبة الطبقة النفير العام والوقوف الى جانب قوات سورية الديمقراطية في خندق واحد حتى تحرير المنطقة من رجس المرتزقة.

(كروب/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً