شبيبة مخمور تعلن النفير وتدعو للانتفاض في وجه الاحتلال التركي

دعت شبيبة مخيم الشهيد رستم جودي "مخمور" الشبيبة الكردية إلى النفير والوقوف ضد هجمات وانتهاكات الاحتلال التركي على أرضي باشور كردستان.

اصدرت حركة شبيبة مخمور وحركة المرأة الشابة في مخمور، بياناً دعوا  فيه إلى النفير والانتفاض في وجه هجمات الاحتلال التركي على كامل جغرافية كردستان وأراضي باشور على وجه الخصوص.

ونص البيان هو:

"نحن شبيبة مخيم الشهيد رستم جودي " مخمور" وفي البداية نحي النفير الذي اعلنته حركات وتنظيمات الشبيبة في وجه الاحتلال التركي على أراضي باشور كردستان وكامل جغرافية كردستان.

كما هو معلوم إن الاحتلال التركي يزيد من هجماته ويصعد من وتيرتها في سبيل القضاء على الحركة الكردية، الهجمات على باشور تأتي ضمن مخطط الاحتلال التركي في استهداف كامل جغرافية كردستان فبعد قصفه واعتدائه على المدن والنواحي في باكور كردستان واحتلال عفرين يجدد قصفه على أراضي جنوب كردستان.

  ورغم تعرض القرى المأهولة بالسكان للقصف ويقتل المدنيين فيها لا تبدي أي من حكومة إقليم كردستان ولا الحكومة العرقية أي موقف واضح مما يفتح المجال امام الاحتلال ليتغطرس أكثر.

إن ابداء حركات الشبيبة مواقفها من هذه الجمات والانتهاكات ورفضهم لها هو موقف ووطني بامتياز واعلانهم النفير للوقوف في وجه الاحتلال هو واجب لا ينتظر موافقة أي جهة كانت لحماية أراضهم وشعبهم .

وفي شخص العضو القيادي في منظومة المجتمع الكردستاني ديار غريب وجميع شهداء الحرية ، ندعوا جميع الشبيبة الكردية وشبيبة باشور كردستان على وجه الخصوص للانتفاض في وجه الاحتلال والنفير ضد هجماته".

(سـ)


إقرأ أيضاً