شبيبة منبج تستنكر مجزرة تل رفعت

ألقى أعضاء مجلس الشبيبة في مدينة منبج وريفها بياناً استنكروا فيه المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق المدنيين في تل رفعت، ودعوا المجتمع الدولي بالكف عن صمتهم حيال المجازر التي ترتكبها تركيا.

وتجمّع العشرات من أعضاء مجلس شبيبة منبج في مدّرج الملعب البلدي وسط المدينة، لإلقاء بيان يستنكر جرائم الاحتلال التركي.

 وحمل الشبيبة يافطات كُتب عليها "إننا لسنا إرهابيين بل أردوغان هو الإرهابي وخليفة البغدادي"، "حمينا أطفال العالم من الإرهاب واليوم العالم صامت تجاه إرهاب أردوغان القاتل لأطفالنا"، وصوراً للمجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق المدنيين.

وأُلقي البيان من قبل عضو مجلس الشبيبة تركي الفنوش، وجاء في نص البيان ما يلي:

"باسم الشبيبة الثورية في منبج وريفها نُدين بأشد العبارات العمل الإجرامي الإرهابي بحق المدنيين العُزّل في مدينة تل رفعت، و ما هذا العمل الوحشي إلا نتيجة لاستكمال السياسة الهمجية والاستبدادية للإرهاب التركي ومرتزقته ممن يقتلون أبناء وطنهم وبكل عنجهية.

إننا في الشبيبة الثورية نقول لتركيا أنه بهذه العمليات الإرهابية لن تحققي شيئاً من أطماعك، بل على العكس تماماً فإن إرهابك يزيدنا توحداً وقوة لمواجهة كل أنواع الاحتلال الممنهج، وندعو المجتمع الدولي الصامت على كل الجرائم بحق الإنسانية، ونقول لهم كفاكم صمتاً على هذه الانتهاكات، ولا تكونوا عوناً لهم فالتاريخ لن يرحمكم وسيذكر أنكم كنتم تؤيدون الإبادة التي يتعرض لها شعبنا في سوريا.

وعلى هذا الأساس سيكون ردنا قاسياً على هذه المجزرة وفي الوقت المناسب، الرحمة لشهداء المجزرة والخزي والعار للمعتدي التركي والنصر الأكيد والمؤكد لثورتنا".

 (كروب/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً