شركة الكهرباء في منبج تدعم الريف وتسعى لتنظيم الكهرباء

بهدف تغذية جميع المنازل في ريف منبج بالكهرباء بشكل متساوٍ وعادل, تسعى شركة الكهرباء لتركيب قواطع 16 أمبير في ريف المدينة بشكل كامل.

يأتي ذلك بعد معاناة الكثير من القرى في الريف من الأعطال التي تتسبب بوقف تغذية المنازل بالكهرباء لفترات زمنية متفاوتة, وعدم وصول التيار الكهربائي بشكل عادل للجميع بسبب الاستخدام الجائر للتيار, حيث يتم من خلال القواطع تحديد شدة استخدام الكهرباء لكل منزل بـ 16 أمبير كحد أقصى.

وانطلق مشروع تركيب قواطع الـ 16 أمبير لعدة أسباب منها تخفيف الحمولة على المحطة, والحفاظ على المعدات الموجودة داخلها من المحولات, والقواطع, والكابلات, والخلايا, إضافة إلى تخفيف الحمولات في الريف والحفاظ على الشبكات والمحولات, وتنظيم التغذية, وقمع ظاهرة الاستجرار العشوائي للتيار.

وبحسب الرئيس المشترك لشركة كهرباء منبج فإنه قد تبين فارق كبير في إحصاء المشتركين القديم بالمقارنة مع الإحصاء الجديد في القرى التي تم تركيب قواطع الـ 16 أمبير فيها.

وتم تعيين سبعة مخارج أساسية للمشروع حتى الآن وهي كالتالي: مخرج الاتحاد, مخرج الفارات, مخرج المنكوبة, مخرج تل حوذان, مخرج عين العرب, مخرج الخاروفية, مخرج تل أسود.

أما القرى التي تم الانتهاء من أعمال تركيب وتفعيل قواطع الـ 16 أمبير فيها: من مخرج الاتحاد: ( العريمة- عوسجلي كبير- عوسجلي صغير- سعيدية, سعيدية عمارات- سعيدية خوتات- طحنة الهوشو- العثامين- أم السطح- مزرعة أم السطح- المحسنة- العسلية), ومن مخرج الفارات: ( أم عدسة الفارات والمزرعة- الزنكل- الفارات ـ خربة نفخ).

ومن مخرج المنكوبة تم العمل ضمن قرى: ( قبب بنية- الهدهد), ومن مخرج تل حوذان تم العمل على قرية أسدية شرقي, ومن مخرج عين العرب: ( الخرفان- الكرسان- حية كبير- حية صغير- المغيرات- النواجة- واليه), إضافة إلى قرية قناة الغرة من مخرج الخاروفية, وقرية الشبالي من مخرج تل أسود.

وفي لقاء مع وكالة أنباء هاوار أكّد الرئيس المشترك لشركة كهرباء منبج خالد محمد أن الأعمال مستمرة في الريف حتى يتم تركيب القواطع وتفعيلها فيه بشكل كامل, "والمشروع سيشمل ريف المدينة بشكل كامل دون استثناء".

فيما أشار المواطن القاطن في قرية عوسجلي كبير عناد عبد الحميد إلى أن المشروع يعود بالفائدة لجميع الأهالي، وأنه قبل تنفيذ أعمال المشروع في القرية وتحديد استخدام التيار لكل منزل بـ 16 أمبير, "واجهت القرية العديد من الأعطال وتسببت بتوقف تغذية المنازل بالتيار الكهربائي لفترات معينة".

وبحسب المواطن عناد عبد الحميد فإن المُحولة الكهربائية في القرية تعرّضت للتوقف عن العمل مرتين, بسبب الضغط عليها بالاستجرار العشوائي للتيار, كما نوّه عبد الحميد إلى عدم تغذية جميع المنازل بشكل عادل قبل تفعيل القواطع, واختتم حديثه مؤكداً ضرورة تنفيذ وتعميم المشروع في الريف بشكل كامل.

(ر ش/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً