شهيد من أصول مصرية وُري الثرى في تل تمر

شيع المئات من أهالي مدينة تل تمر جثمان الشهيد طارق الحسن، المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وهو ذو أصول مصرية إلى مقبرة شهداء تل تمر.

الحسكة

استلم الشيعيون جثمان الشهيد طارق الحسن الاسم الحركي شاهين، من أمام مجلس عوائل الشهداء في مدينة تل تمر، وانطلقوا بموكب ضم العشرات من السيارات صوب مقبرة شهداء تل تمر، حاملين صور الشهداء.

وعند وصول المشيعين إلى المقبرة بدأت المراسم بدقيقة صمت، وبعدها ألقيت عدة كلمات، باسم وحدات حماية الشعب، ألقاها القيادي زياد كردي وباسم مجلس عوائل الشهداء ألقاها سلمان نوحي.

الكلمات، أوضحت الدور الكبير الذي يلعبه المناضلون في سبيل الحفاظ على أمن وسلامة المنطقة، ودحر المرتزقة الذين حاولوا النيل من إرادة شعوب المنطقة ومشروعهم الديمقراطي.

ونوهت الكلمات، أنه ونظراً لأن شعوب شمال وشرق سوريا حاربت القوى الإرهابية نيابة عن العالم أجمع، انضم إليها المئات من المقاتلين الأمميين، كونهم رأوا فيها القوى الديمقراطية التي تحمي الشعب. ومنها الشهيد طارق الحسن ذو الأصول المصرية.

وشددت الكلمات، على ضرورة توحيد كافة شعوب المنطقة لدرء أي خطر على المنطقة في ظل التهديدات المستمرة للاحتلال التركي باجتياح المنطقة التي تحتضن الآلاف من النازحين واللاجئين الفارين من بطش مرتزقة تركيا ومجازرهم.

وبيّنت الكلمات، ضرورة فرض حظر جوي على شمال وشروق سوريا، لأن كافة دول العالم مدينون لهذه المنطقة لأنها دحرت مرتزقة داعش، ومن أجل حماية آلاف النازحين واللاجئين.

وأكدت الكلمات، أنهم سائرون في الطريق الذي رسمه الشهداء حتى تحقيق النصر، والحفاظ على الإدارة الذاتية والمشروع الديمقراطي لبناء سوريا ديمقراطية.

ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء، ديانا حسين، وسلمتها لذويه، الذين عاهدوا بدورهم السير على خطى ولدهم الشهيد.

وبعدها وُري جثمان الشهيد طارق الحسن، ذو الأصول المصرية الثرى في مقبرة شهداء تل تمر وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تنادي بتضحياتهم.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً