شيخ عشيرة البوجابر: التهديدات التركية استكمال للمؤامرة الدولية

قال شيخ عشيرة البو جابر في منطقة الطبقة الشيخ هاشم الضيف أن "أسر القائد عبد الله أوجلان هو أسر للبشرية جمعاء وما العزلة التي تفرضه عليه الا عزلة جسدية، واليوم مناطق شمال وشرق سوريا تجني حصاد فكره النير والإنساني"، لافتاً بأن المؤامرة الدولية ما زالت مستمرة لكن بأشكال مختلفة وأكبر خطراً.

في الـ 9 من تشرين الأول عام 1998 بزغت الخيوط الأولى للمؤامرة الدولية التي حيكت ضد القائد عبد الله اوجلان، مؤامرة دولية بكل ما تحمله الكلمة من معنى مؤامرة لم يسجل مثلها التاريخ قط، لتتفق عشرات الدول والأجهزة الاستخباراتية لاعتقال شخصية ثورية كالقائد اوجلان، لتمتد خيوط المؤامرة إلى الـ 15 من شباط عام 1999 يوم اعتقال القائد ووضعه في عزلة مشددة تمتد منذ ذاك اليوم الى يومنا الحاضر.

هل استدعى وجود فكر حر مؤامرة دولية بامتياز ضده؟

فكر حر وانساني اتسم به نهج القائد اوجلان من خلال اطروحاته وأفكاره النيرة لكن هل هذه الميزات باتت تستوجب مؤامرة تشارك فيها اركان القوى العالمية والدول الإقليمية لاعتقال هذا الرجل"، بهذه الكلمات تساءل الشيخ هاشم الضيف في مطلع حديثه عن حجم الخطر الذي يرسمه الفكر الاوجلاني إزاء فكر الدولة الاستبدادي والقمعي، اذ قال " لم يكن القائد شخصية ثورية عادية كالتي دونها التاريخ والتي حررت شعوبها لا فالقائد كان ولا يزال الرقم الصعب على الصعيد الإقليمي قائد طليعي للطبقات الكادحة مثل محاولات الوصول الى حل التناقضات الاجتماعية واحلال الحرية وترسيخ مفاهيم الإنسانية، كل هذا وذاك شكل هاجساً من الخوف لدى اهرامات الأنظمة الحاكمة في المنطقة والتي تتخذ من السلطة والاقصاء نهجاً لها".

وأكمل الضيف " اليوم كل انسان يدرك حريته ويسعى من اجلها سالكاً درب النضال بات خطر محدق يهدد كافة مشاريع الاستبداد في المنطقة والتي تقودها الدول الإقليمية وعلى رأسها الدولة الفاشية التركية والتي يتضح اليوم للمجتمع الدولي حجم القمع الممارس بحق المنادين بالحرية والكرامة في أراضيها إذ اليوم لا نشهد الى ثلة قليلة منهم فكل من صدح صوته بالحرية يقبع اليوم في الزنازين العثمانية".

التهديدات التركية لمناطقنا هي استكمال لأجزاء المؤامرة الدولية

وفي معرض حديثه لفت الضيف إلى "نقطة حساسة" كما وصفها في سياق حديثه “علينا ان نكون حذرين مما يخطط لنا فالمؤامرة التي بدأت في الـ9 من تشرين 1998 ما زالت تستمر الى وقتنا الحاضر لكن الاشكال تختلف والسبل متعددة وما التهديدات التركية اليومية لشمال وشرق سوريا الا استكمال لتلك المؤامرة الجبانة، ومحاولة فاشلة لنسف مشروعنا مشروع الامة الديمقراطية الذي نستمده من فكر القائد اوجلان هذا المشروع الذي حقق العدالة والمساواة والتآخي في وقت تعيش فيه شعوب المنطقة وجهاً لوجه مع القتل والعبودية والذل، فنجاح مشروعنا يجعل منه نموذجاً مثالياً لإيجاد الحلول الجوهرية لصراع السوري والمنفذ الوحيد للخروج منه وهنا ستنال كافة اهداف القوى المتآمرة الفشل الذريع".

بفكرنا الإنساني وضعنا النقطة الأخيرة للإرهاب في مناطقنا

وفي التطرق بالحديث عن تحرير شمال وشرق سوريا على يد قوات سوريا الديمقراطية  من داعش بمعارك دونها التاريخ على مرأى العالم أجمع الذي عجز ذلك، شيخ عشيرة البو جابر هاشم الضيف قال معرجاً على هذا "لم يكن سر النجاحات العسكرية التي حققها أبناء المنطقة تحت ظل قوات سوريا الديمقراطية بالعتاد او العدد بل سر النجاح والقوة هو أخوة الشعوب التي مزجت دماء العرب والكرد والسريان والتركمان فوق تراب هذه الأرض تكاتف وتلاحم ولد من فكر القائد اوجلان هذا الفكر الذي سلكناه لنضع نقطة النهاية في تاريخ الإرهاب الداعشي ونكتب خلاصنا وحريتنا بدماء شهدائنا"

في شمال وشرق سوريا بدأنا نجي ثمار الفكر الاوجلاني

"سنين طال امدها وايام تتشابه وتتقاسم صفة العزلة على القائد اوجلان كل هذا دفع شعوب المنطقة الى التمسك بالقيادة والالتفاف حولها"، هذا ما أكده الضيف في ختام حديثه قائلاً "تلك العزلة التي فرضت منذ أكثر من 20 عاماً على القائد لم تكن حجب فكره بل حولها بإرادته الى منصة لتوجيه ورسم المسارات الصحيحة وإيجاد الحلول السليمة، اليوم في شمال وشرق سوريا بدأنا بجني ثمار هذا الفكر النير حررنا مناطقنا وانتقلنا لمرحلة إعادة البناء والتطور، فكل المقومات باتت متاحة المناطق محررة شعوبنا متأخية ومتألفة وهذا ولا شك فإن كل هذا وذاك كان تحت فكر الإنسانية فكر القائد اوجلان".

وشدد الضيف مختتماً حديثه "نحن كعشائر عربية في المنطقة نجدد موقفنا الثابت والمترسخ حول القيادة ونؤكد على أننا سنسلك كافة السبل المتاحة في سبيل أن نيال القائد حريته الجسدية لان حريته الفكرية لا ولم ولن يتمكنوا من حجبها عنا".

ومنذ الـ 15 من شباط عام 1999 يعتقل القائد عبد الله اوجلان في سجن انفرادي بجزيرة إمرالي التركية ببحر مرمرة في ظل ظروف عزلة مشددة تفرضها السلطات التركية الفاشية.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً