شيوخ العشائر العربية: إخراج النازحين من مخيم الهول خطوة إيجابية

وصف شيوخ عشائر الرقة الخطوة التي اتخذتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بصدد إخراج النازحين من النساء والأطفال في مخيم الهول بالإيجابية والمثمرة.

بناءً على طلب شيوخ ووجهاء العشائر في الشمال السوري، قررت الإدارة الذاتية بإخراج النازحين السوريين من مخيم الهول والعودة إلى ديارهم، ليعودوا إلى حياتهم الطبيعية.

وعن الخطوة التي قامت بها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التقت وكالتنا بعدد من شيوخ العشائر العربية في الرقة الذين أكّدوا بأنها خطوة إيجابية "تدل على التسامح والمحبة بين مكونات المنطقة"، وأشادوا بهذا القرار الذي سيمنح النازحين والسوريين واللاجئين العراقيين حياةً جديدة.

وفي هذا السياق تحدث أحد وجهاء عشيرة البريج الشيخ هذال العزل قائلاً: "جاءت هذه المبادرة بناءً على المطالب الشعبية والمتكررة أثناء ملتقى العشائر السورية في ناحية عين عيسى، وبناءً على ذلك لبت الإدارة الذاتية مطلبنا، وهذه خطوة مثمرة".

الشيخ هذال العزل أثنى بالانتصارات والتضحيات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية في سحق فلول الإرهاب وعلى رأسها مرتزقة داعش، وأضاف "اليوم تعمل الإدارة الذاتية في الشمال السوري بفتح باب العودة للنازحين في مخيم الهول".

من جانبه أوضح شيخ عشيرة الحواس "العفادلة" دحام الشبلي بأنهم "من خلال حوارهم مع الإدارة الذاتية في ملتقى شيوخ العشائر السورية ركّزوا على موضوع النازحين في مخيم الهول وخاصةً الأطفال والنساء الذين لم تُلطّخ أيديهم بدماء الشعب السوري، وعليه سارعت الإدارة الذاتية بتلبية المطالب التي اقُترحت بخصوص عوائل مرتزقة داعش وإخراجهم من المخيم إلى ديارهم".

ووصف الشيخ دحام الشبلي هذا الخطوة بالمحور الإنساني "وهذا دليل على التسامح والمحبة لجعل مجتمعاتنا تسودها الأمن والاستقرار دون عداوة بين المكونات ودليل على تلاحم الشعب بين الإدارة، والقرارات نابعة من الشعب وتعود للشعب وحده".  

ونوّه الشيخ دحام الشبلي في ختام حديثه إلى أن "إخراج النازحين سيكون عن طريق شيوخ العشائر وعلى كفالاتهم".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً