شيوخ عشائر هجين: اجتماعنا مع مسد له نتائج إيجابية تهم جميع أبناء المنطقة

أكّد شيوخ ووجهاء عشائر ريف دير الزور الشرقي بأن الاجتماع الذي عقده مجلس سوريا الديمقراطي مع شيوخ الشعائر في المنطقة له أهداف ونتائج إيجابية تهم أبناء المنطقة بكافة شرائحها، ويسعى إلى تنظيم المنطقة من جديد بعد تحريرها من مرتزقة داعش.

بهدف تنظيم المناطق المحررة حديثاً عقد مجلس سوريا الديمقراطية في اليومين الماضيين اجتماعاً موسعاً ضم العديد من شيوخ ووجهاء عشائر ريف دير الزور الشرقي للاطلاع على واقع المنطقة الخدمي وخرج الاجتماع بالعديد من القرارات التي وصفها شيوخ ووجهاء العشائر بالإيجابية والمثمرة.

وجيه عشيرة الشعيطات خليف المحمد قال "مناطقنا تحررت حديثاً ويقع على عاتقنا نحن شيوخ ووجهاء العشائر التنسيق مع الإدارة والشعب من أجل الحفاظ على أمن وأمان مناطقنا التي تحررت بسواعد أبنائنا وأن نتكاتف جميعاً لإعادة إعمار مناطقنا".

وعن أهمية الاجتماع الذي عقده مجلس سوريا الديمقراطي أكد خليف المحمد أن نتائج الاجتماع كانت إيجابية ومثمرة وأضاف "سنساهم في تفعيل كافة المؤسسات الخدمية لأجل إعادة إعمار المناطق التي تعرضت للدمار".

شيخ عشيرة البو حردان ياسين عبد الرزاق الصبيخان أوضح بأن ريف دير الزور الشرقي تعرض لدمار كبير نتيجة الاشتباكات العنيفة التي شهدتها المنطقة, وأضاف "يجب علينا كشيوخ ووجهاء عشائر في ريف دير الزور الشرقي أن نعمل بشكل أكبر من السابق للحفاظ على أمن المنطقة".

وبّين ياسين الصبيخان بأن الاجتماع الذي عقده مجلس سوريا الديمقراطية مع شيوخ ووجهاء العشائر يعيد التكاتف بين عشائر المنطقة".

(خ)

ANHA    


إقرأ أيضاً