شيوخ ووجهاء العشائر: سنكون في خندق واحد إلى جانب قواتنا

عبّر شيوخ ووجهاء عشائر عربية وكردية وتركمانية من الشمال السوري عن رفضهم للتهديدات التركية تجاه المنطقة، وأكدوا بأنهم سيكونون في صف واحد مع قوات سوريا الديمقراطية ضد أي خطر يهدد المنطقة.

في حين ما يزال فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهدد بشن عدوان على مناطق في شمال وشرق سوريا، يؤكد أبناء هذه المنطقة على اختلاف العرق والعقيدة والانتماء، رفضهم لأي تدخل تركي جديد في الشأن السوري.

وكان شيوخ ووجهاء العشائر في شمال وشرق سوريا من أكثر الذين عبّروا عن هذا الموقف خلال اجتماعات وتصريحات إعلامية وملتقيات حوارية كان آخرها ذلك الذي عُقد في مدينة كري سبي.

ففي الأول من أيلول الجاري، شهدت قرية طنهوزة التابعة لمدينة كري سبي/تل أبيض انعقاد ملتقى عشائر الفرات، حضره ما يقارب 1500 وجيه وشيخ عشيرة عربية وكردية وتركمانية من مناطق إقليم الفرات(كري سبي وكوباني) ومنبج والرقة والطبقة ودير الزور والجزيرة.

وناقش المجتمعون التهديدات التركية وسُبُل التصدي لها، وخرجوا ببيان ختامي عبّروا فيه عن رفضهم للتهديدات وقالوا بأنها تصب في صالح إعادة إحياء داعش، والقضاء على محاولات إيجاد حل سلمي للأزمة السورية.

وعلى هامش الملتقى، التقت وكالة أنباء هاوار مع عدد من شيوخ ووجهاء العشائر الذين حضروا الملتقى، وكان منهم الشيخ نايف عابد الضيف شيخ عشيرة البو جابر من المكوّن العربي والذي قال: "نحن توافدنا إلى هنا، لنعلن وقوفنا إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية التي حررت الشمال السوري من فلول الإرهاب".

وتابع "إننا مستعدون كعشائر وأبناء العشائر أن نقدم أغلى ما لدينا لتحرير بلادنا من براثن الإرهاب والوقوف في وجه التهديدات الأردوغانية بكافة الوسائل".

وفي ذات السياق، قال أحد وجهاء عشيرة البيسريان الكردية خليل مسلم "نحن أخوة على اختلاف الأطياف والمكونات، يجمعنا الوطن الأم, سنقف في وجه كل معتدٍ يحاول المساس بوحدة تراب الوطن بتكاتفنا".

وأكّد خليل مسلم بأنهم كوجهاء وشيوخ للعشائر سيكونون جنوداً في وجه الاحتلال التركي ولن يقبلوا الوجود التركي بكافة أشكاله.

ولم يختلف حديث أكرم دادا وهو وجيه لعشائر التركمان في منبج، إذ قال هو أيضاً "نحن كمكوّن تركماني في شمال وشرق سوريا نرفض بشتى العبارات التدخل التركي قولاً واحداً".

وأوضح بأن لهم حقوقهم ويحظون بالأمن والأمان في المنطقة، واختتم قائلاً "في حال وقع أي اعتداء وتدخل تركي في الأراضي السورية سنكون في صف واحد كشعب إلى جانب قواتنا لصد أي اعتداء سافر على أرضنا".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً