شيوخ ووجهاء زركان : انعقاد المؤتمر الوطني ضروري في المرحلة الراهنة

اشار شيوخ ووجهاء العشائر الكردية في ناحية زركان، بأن انعقاد المؤتمر الوطني الكردي سيساهم في حماية وحفظ حقوق الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان، ومن ضروريات المرحلة الخطيرة التي تمر بها كافة أجزاء كردستان.

تنبثق اليوم حاجة ملحة إلى إطار شراكة استراتيجية كردية، انطلاقاً من ضرورة بلورة رؤية سياسية مشتركة بين جميع الأطراف الكردية لاجتياز مخاطر الوضع الراهن، والبناء على المكتسبات التي تحققت في المرحلة السابقة، إدراكاً لأهمية وضرورة صياغة برنامج وطني، يتصدى للتحديات والمخاطر على كافة الأصعدة منها الاجتماعية والسياسية والعسكرية.

وبصدد ذلك أجرت وكالتناANHA، عدة لقاءات مع شيوخ ووجهاء العشائر الكردية، الذي أشاروا إلى مدى أهمية انعقاد المؤتمر الوطني في الوقت الراهن.

انعقاد المؤتمر يعزز القدرة على الصمود في مواجهة الأزمات

محمد رشاد حج خليل من عشيرة أومرا في ناحية زركان، قال في بداية حديثه، بأنه يأمل أن ينعقد مؤتمر وطني كردي وتتحقق وحدة الصف الكردي في الوقت الراهن، "للوقوف في وجه جميع الصعوبات التي تواجه الشعب الكردي وعلى رأسها التهديدات التي يطلقها الاحتلال التركي على مناطقهم في شمال وشرق سوريا، والانتهاكات التي يمارسها الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي منذ القدم".

خليل أشار إلى أن الدولة التركية تحاول من خلال تهديداتها لمناطق شمال وشرق سوريا، محو المكتسبات التي حققها أبناء المنطقة، وتابع بالقول "نحن كشعوب المنطقة بكافة مكوناتنا لن نترك مسيرة أبنائنا الشهداء، وسندافع عن المكتسبات التي حققوها ضد جميع التهديدات التي تطال مناطقنا".

وبيّن خليل في نهاية حديثه، أهمية انعقاد المؤتمر الوطني الكردي، وتوحيد الصف الكردي ورؤى جميع الأحزاب السياسية، من أجل رفع المعاناة عن شعبهم.

وأضاف " الهدف الأساسي من انعقاد المؤتمر الوطني الكردي هو توحيد الصف الكردي في جميع أجزاء كردستان وبين كافة الأحزاب السياسية والطوائف المتواجدة في كردستان، ويؤمل من المؤتمر الوطني الكردي المساهمة في التخفيف من حدة التحديات التي تثقل كاهل الكرد وتعزيز قدراتهم على الصمود في مواجهة الأزمات التي تعصف بالكرد والبناء الوطني، وذلك بتطوير مفاهيم المسؤولية لدى الشعب الكردي".

انعقاد المؤتمر من ضروريات مرحلتنا الخطيرة والمصيرية

ومن جانبه رأى بشار حمو من عشيرة بادلي في ناحية زركان أن المؤتمر الوطني الكردي سيساهم في حماية وحفظ حقوق الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان وإثبات الشعب الكردي نفسه أمام مرأى العالم أجمع، وبأنه صاحب حق ووطن.

ووجه حمو نداءه إلى القيادات الكردية في كردستان، لتوحيد ورص صفوفهم، موضحاً أن الشعب الكردي منذ الأزل يواجه الصعوبات والضغوطات من قبل الدول المتحالفة ضده، والتي تحاول إبادة هويته الكردية .

حمو نوه، بأنه يجب انعقاد المؤتمر الوطني الكردي في أقرب وقت، لأنه "يعد ضرورة في المرحلة الراهنة التي تمر علينا والتي تعتبر مرحلة خطيرة ومصيرية، لأن دول الجوار وعلى رأسها تركيا هدفها الوحيد هو طمس الهوية الكردية وإبادة الشعب الكردي".

ولفت حمو، أن الشعب الكردي هو الذي استطاع أن يكسر شوكة الإرهاب الذي كان يهدد العالم أجمع، "ولذلك يجب على العالم أن يعترف بحقوقنا ومشروعنا وهويتنا، وأن يقف إلى جانبنا ويساندنا في مواجهة التهديدات التي تطال مناطقنا".

حمو أكد في نهاية حديثه، أنه "بفضل وحدات حماية الشعب والمرأة استطعنا الحفاظ على أمن واستقرار مناطق شمال شرق سوريا، وبتوحيد الصف الكردي سنستطيع حماية كافة أجزاء كردستان".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً