صبري مصطفى: نناشد المنظمات الإنسانية بتقديم الدعم لنازحي كري سبي

ناشد نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي، صبري مصطفى، المنظمات الإنسانية الدولية لتقديم المساعدات لنازحي كري سبي الذين هجروا قسراً من ديارهم نتيجة العدوان التركي.

نزحت آلاف العوائل من مدينة كري سبي وقراها نتيجة العدوان التركي على المنطقة، إذ قصفت تركيا قراهم ومنازلهم بشكل عشوائي دون تمييز بين مدني وعسكري وهذا ما دفع آلاف العوائل للنزوح باتجاه المناطق الجنوبية الآمنة، لكنهم الآن يعيشون دون مأوى في حين يدق الشتاء أبوابهم.

ويقطن قسم من النازحين في قرى ناحية الجلبية جنوب شرق مدينة كوباني، وآخرون في قرى ناحية عين عيسى والرقة وريفها والطبقة.

ويقول نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي، صبري مصطفى إن "النازحون يعانون بشكل لا مثيل له، وخاصة الأطفال والمسنين نظراً لبرودة الأجواء وانعدام المستلزمات الحياتية الأساسية وعلى رأسها الغذاء الكافي".

وكشف صبري عن تواجد 40 ألف نازح في مدينة الرقة وحدها، بحسب إحصاء أجروه، وقال بأن النازحون يقطنون منازلاً مهدمة ومهجورة كانت قد تضررت بفعل معارك تحرير المدينة من داعش.

وأضاف "نحن الآن بصدد بناء مخيم لنازحي مقاطعة كري سبي بالتنسيق مع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا في ريف بلدة تل السمن, ولكن نتيجة ظروف الحرب والحصار ليس هنالك إمكانيات كافية لتقديم المساعدات والدعم للنازحين".

وناشد صبري مصطفى المنظمات الدولية والإنسانية العالمية والمحلية بتقديم الدعم ومساعدات لنازحي كري سبي ولبناء المخيم يأويهم من برد الشتاء الذي بدأ يدق الأبواب.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً