صحيفة بريطانية: الأمم المتحدة ستحقق في استخدام الفوسفور الأبيض في سريه كانيه

أعلن مفتشو الأسلحة الكيميائية التابعون للأمم المتحدة، بحسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، أنهم سيجمعون المعلومات بعد اتهامات بأن القوات التركية استخدمت الفوسفور الأبيض المحرم دوليا ًضد الأطفال في شمال وشرق سورية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) صباح اليوم الجمعة إنها "كانت على علم بالوضع وتقوم بجمع المعلومات فيما يتعلق بإمكانية استخدام الأسلحة الكيميائية".

ونقلت الصحيفة عن بيان الهلال الأحمر الكردي قوله: "إن ستة مصابين، مدنيين وعسكريين، كانوا في مستشفى في الحسكة مصابين بحروق "أسلحة مجهولة" وأنه يعمل على تقييم ما تم استخدامه".

وقالوا إنه لا يمكنه تأكيد استخدام الأسلحة الكيميائية وأنه "يعمل مع شركائنا الدوليين للتحقيق في هذا الموضوع".

ولفتت الصحيفة إلى أن خبيراً بريطانياً في الأسلحة الكيماوية قد حصل على صور لطفل مصاب بحروق شديدة في مشفى تل تمر القريبة من مدينة سريه كانيه السورية، حيث قال الخبير إنه يعتقد أنه من المحتمل أن يكونوا قد تعرضوا للحروق الكيماوية.

وقال هاميش دي بريتون جوردون، القائد السابق للفوج الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي في المملكة المتحدة: "الجاني الأكثر احتمالاً هو الفسفور الأبيض، إنه سلاح مروع، وقد استخدم مرارًا وتكرارًا أثناء الحرب الأهلية السورية؛ لسوء الحظ، أصبح استخدامه طبيعيًا بشكل متزايد".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سورية قوله: "إنه وثّق عددًا من الحالات المشبوهة وكرر دعوات للمنظمات الدولية للتحقيق في ذلك".

وتعتقد الصحيفة بأن الاستهداف وقع في مدينة سريه كانيه أو بالقرب منها.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إنها "لم تحدد بعد مصداقية هذه الادعاءات" وأن مفتشية الأسلحة الكيميائية ستواصل مراقبة الوضع.

ومن جهتها نشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن عدة حالات من الحروق غير الطبيعية على أجساد مجموعة من الأطفال تعرضوا للقصف التركي في شمال وشرق سورية.

وتحدثت الصحيفة عن طفل تعرض جسده لحروق كثيرة غير طبيعية حيث كان يصرخ الطفل بأن يوقفوا تلك الحروق التي تنهش صدره.

ومع ذلك، فإن الجروح الرهيبة التي ألحقت بجسد محمد حميد محمد البالغ من العمر 13 عامًا، واخترقت جسده بعمق، تشير إلى أن إصاباته نجمت عن شيء أسوأ بكثير من الانفجار وحده.

(م ش)


إقرأ أيضاً