صحيفة بريطانية: الهجوم التركي على شمال سوريا سيأتي بنتائج عكسية على أنقرة

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إن هجوم الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، سينتج عنه نتائج عكسية على تركيا، وأشارت أن العالم بأسره تقريبًا يدين الهجوم التركي.

نشر الكاتب الايرلندي باتريك كوكبيرن مقالاً في صحيفة الاندبندنت البريطانية تحدث فيه عن الهجوم التركي على شمال سورية، وقال بأن هذا الهجوم سينتج عنه نتائج عكسية على تركيا وسط إدانة دولية واسعة غير متوقعة.

ويرى الكاتب أن المغامرة التركية في سورية ستنقلب في وجه أردوغان، حيث يتقدم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ببطء شديد في شمال وشرق سورية، بالإضافة إلى الخيارات العسكرية التركية التي أصبحت محدودة بشكل متزايد لأن الجيش السوري، بدعم من روسيا، ينتقل إلى المدن والبلدات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية والتي قد تكون مستهدفة من قبل القوات التركية.

ويلفت الكاتب إلى أنه من غير المرجح أن يخاطر أردوغان بمهاجمة قوات النظام السوري، حتى لو كانت قليلة العدد  على الأرض، لأنها ستسبب حرجاً لروسيا، ومع مرور سبعة أيام على الهجوم التركي على شمال سورية، أصبحت أنقرة  معزولة دبلوماسيًا أكثر مما قد تتصوره أنقرة.

ولفت الكاتب إلى أنه وبعد أسبوع من الموافقة الضمنية الأمريكية للهجوم التركي، بدأ ترامب بفرض عقوبات اقتصادية على أنقرة بعد تعرج شديد في السياسة الأمريكية في المنطقة.

ويدين العالم بأسره تقريبًا الهجوم التركي، حيث يشير المعلقون العسكريون الأتراك إلى أنه وبعد توصل الكرد ودمشق إلى اتفاق، فهم لا يعتقدون بأن أنقرة ستجرؤ على فتح جبهة جديدة ضد قوات النظام السوري.

ويسلط الكاتب الضوء على التغطية الإعلامية العالمية العالية بخصوص الهجوم التركي على شمال سورية حيث لم تكن تغطية الهجوم التركي على مدينة عفرين السورية بهذا الحجم.

ويضيف الكاتب "فيما يتعلق بالرأي العام التركي المحلي، لا يزال التركيز منصباً على النجاح العسكري التركي، لكن من الآن فصاعدًا، لن يجلب هذا أي فوائد سياسية لأردوغان".

(م ش)


إقرأ أيضاً