طائرات تركية مُسيرة تقتل 4 مدنيين في طرابلس الليبية

أعلن الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر إن طائرة تركية مُسيرة التي تساند مسلحي طرابلس، نفّذت غارات جوية على منطقة الأصابعة جنوبي طرابلس، مما أدى إلى مقتل 4 موظفين مدنيين.

قال المركز الإعلامي لـ"غرفة عمليات الكرامة" التابعة للجيش الوطني الليبي في بيان إن "الطيران التركي المُسيّر الذي يقوده ضباط أتراك وتستعين به قوّات حكومة الوفاق قصف قبل قليل مدينة الأصابعة"، التي تبعد حوالي 25 كلم على مدينة غريان و120 كلم عن العاصمة طرابلس، "وقتل 4 موظفين كانوا بمقر عملهم بمخازن السلع التموينية".

وجاء هذا القصف بعد توّقف دام عدة أيام عقب إعلان سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي السيطرة على الأجواء في المنطقة الغربية، وتدمير الطائرات المُسيّرة التركية وغرف التحكم في كل من مطاري مصراتة وزوارة، في خطوة تدلّ على استلام قوّات الوفاق معدات عسكرية وأسلحة وطائرات مسيّرة جديدة من تركيا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقتل فيها الطيران التركي المسيّر مدنيين، حيث قصف مطلع شهر يوليو/تموز الماضي منازل مدنيين في مدينة ترهونة، ثاني أكبر المدن التي يُسيطر عليها الجيش الليبي، في حادثة وصفت بـ"المجزرة وجريمة الحرب"، بعد سقوط عدد من الضحايا، من بينهم نساء وأطفال.

(ن ع)


إقرأ أيضاً