طلبة حلب يطالبون بحرية أوجلان عبر مشاركتهم في معرض

ضمن فعاليات مرور الذكرى السنوية الـ 20 على المؤامرة الدولية بحق أوجلان، افتتحت لجنة التعليم المجتمع الديمقراطي بمدينة حلب معرضاً للصور ورسومات رسمها الطلبة يجسد شخصية القائد عبدالله أوجلان وتدعوا لحريته.

حلب

تعبيراً عن استمرار التضامن مع القائد عبدالله أوجلان وتنديداً بالمؤامرة التي طالته، افتتحت لجنة التعليم والمجتمع الديمقراطي بحي الشيخ مقصود في مدينة حلب، معرضاً "باسم الطلبة".

وعرض في المعرض صوراً ورسومات عن شخصية القائد عبدالله أوجلان ورسوم تعبر عن قيود السجن، من أعمال طلبة الإعدادية والثانوية في مدارس الحي الذين استخدموا في رسوماتهم أقلام الرصاص والتظليل.

كما علقوا على جدران المعرض لافتات بكتابات مزخرفة دوّن عليها "فكر القائد آبو شعلة الحياة، الكفاح عملنا، سنكبر بفكر القائد أوجلان، من أجل الحرية سنصعد النضال، الفكر الحر لا يقيد، وسنحطم إيمرالي وعد علينا". 

وشارك في المعرض العشرات من الطلبة إلى جانب ذوي الطلاب والمعلمين بالإضافة إلى أعضاء وعضوات الكومينات والمؤسسات في الحي.

المعرض أقيم في قاعة مدرسة آلان محمد بالقسم الشرقي من حي الشيخ مقصود، وخلال مراسم الافتتاح ألقيت كلمة باسم لجنة التعليم المجتمع الديمقراطي ألقتها الإدارية روجين قلندر، التي استنكرت المؤامرة الدولية التي طالت أوجلان، وأكدت على ضرورة مواصلة النضال والمقاومة على فكر ونهج أوجلان لكسر العزلة عنه ونيل حريته.

وأضافت :"إننا سنستمر بالمقاومة عبر حماية اللغة الأم (الكردية) وثقافة شعبنا، ونقدم هذا المعرض للقائد عبدالله أوجلان وأطفال عفرين".

وباسم الطلبة تحدثت الطالبة روآف يوسف قدمت الشكر للحضور وأكدت أن هدفهم من المشاركة في هذا المعرض ليظهروا للعالم أنهم لن ينسوا أو يتخلوا عن قائدهم وسيواصلون المطالبة بحريته.

بعد ذلك، تجول الحضور في قاعة المعرض للاطلاع على رسومات الطلبة.

وخلال المعرض عزفت الطالبة فيندا شيخ عيسى معزوفة موسيقية وأهدتها للقائد أوجلان.

هذا ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى ساعات مساء اليوم الأربعاء.

(س و)

ANHA  


إقرأ أيضاً