عائلة عفرينية تضطر لترك منزلها بعد تهديدات المرتزقة لهم بالقتل

هجّر مرتزقة الاحتلال التركي عائلة عفرينية من منزلهم، واختطفت الابن الأصغر في العائلة قبل أن يُطلقوا سراحه بعد دفع ذويه لفدية مالية للمرتزقة .

ضمن سلسلة الانتهاكات التي تطال السكان الأصليين في مدينة عفرين، عمد مرتزقة جيش الاحتلال التركي بالتعاون مع عملائه على اعتقال  الشاب " د م"  من سكان حيي الزيدية بعفرين واقتادوه لجهة مجهولة.

وبعد عدة محاولات لعائلته لمعرفة مصيره، طلب المرتزقة منهم مبلغ ألفا دولار أمريكي بعد تعذيبه بشكل وحشي.

هذا كما وهدد المرتزقة عائلة الشاب بإخراجهم من عفرين.

 وتواصل مراسل وكالتنا مع العائلة التي رفضت الإفصاح عن هويتها بشكل كامل، فإن المرتزقة هددوا العائلة بالقتل في حال عدم الخروج من منزلهم وترك عفرين، مما اضطرهم للخروج والتوجه لمدينة حلب حيث يقطنون الآن.

وتتألف العائلة التي تقطن في مدينة حلب الآن من الوالدين و3 من أبنائهم .

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً