عشائر الجوالة: أوجلان شجعنا لرفع وتيرة النضال

الشيخ عبد الرحمن الرشيد أشار بأنه للقائد أوجلان تأثير كبير على شعب المنطقة، وقال: "على الرغم من العزلة المفروضة عليه إلا أنه على علم بمجمل القضايا في الشرق الأوسط ويملك مفاتيح الحل". وأوضح بأن رسالته هي محل فخر واعتزاز، وشجعتهم للرفع من وتيرة النضال.

أرسل قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أثناء لقائه بشقيقه محمد أوجلان في زيارته الأخيرة في الـ 12 من آب رسالة، حيّا من خلالها العربي في سوريا، ولاقت الرسالة ترحيباً كبيراً من قبل العشائر العربية واعتبروها رسالة فخر واعتزاز.

الشيخ عبد الرحمن الرشيد أحد وجهاء عشائر الجوالة في إقليم الجزيرة أشار بأن الرسالة التي أرسلها القائد أوجلان للعشائر العربية كانت مُتوقعه وغير مُستغربة، وقال: "رسالة من قائد عظيم كالقائد أوجلان الذي يناضل من أجل شعب المنطقة محل فخر، وتعطينا دافع أكبر لرفع وتيرة النضال والمضي قُدماً في بناء حياة حرة".

وبيّن الرشيد إلى أن للقائد أوجلان تأثير كبير على شعب المنطقة، وقال: "على الرغم من العزلة المفروضة عليه، إلا أنه على علم بمجمل القضايا في الشرق الأوسط ويملك مفاتيح الحل".

وأوضح الشيخ عبد الرحمن الرشيد بأن شعب المنطقة حافظ على التلاحم الذي بناه الآباء والأجداد بين مكوّنات المنطقة منذ مئات السنين، وفق مبادئ الأمة الديمقراطية التي طرحها القائد أوجلان.

الرشيد أشار لضرورة الدفاع عن الأرض وتلاحم المكوّنات، مُوضحاً بأنه واجب إنساني وأخلاقي يقع على عاتق كافة العشائر العربية، وقال: "قدمنا مع باقي المكونات الكثير من التضحيات بهدف خلق مجتمع حر وديمقراطي لكافة السوريين ، ونحن مستمرون في نضالنا".

وتوجه الشيخ عبد الرحمن الرشيد بالشكر للقائد أوجلان وأكّد على مضي العشائر العربية خلف أبنائهم ضمن القوات العسكرية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية ودرء الخطر عن المجتمع.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً