عشائر الحسكة تعلن النفير العام للتصدي للاحتلال التركي

أعلن وجهاء وشيوخ العشائر في مقاطعة الحسكة النفير العام وتقديم كافة الإمكانيات للتصدي للعدوان التركي، وطالبت مؤسسات المجتمع الدولي والقوى الداعمة للسلام بوقف "العدوان التركي الغاشم على أراضينا".

وأصدر شيوخ ووجهاء العشائر الكردية والعربية والسريانية-الآشورية والإيزيدين في مقاطعة الحسكة بياناً إلى الرأي العام في مركز العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة الحسكة، للوقوف ضد التهديدات التركية لاحتلال أراضي شمال وشرق سوريا.

وحضر البيان العشرات من وجهاء وشيوخ العشائر، وقُرئ البيان من قبل رئيس مجلس قبيلة الجبور فواز الزوبع، وجاء فيه:

"نحن شيوخ ووجهاء العشائر في مدينة الحسكة من عرب وكرد وسريان وآشوريين وإيزيدين نقف ضد التهديدات التركية لغزو واحتلال أراضينا السورية في شمال وشرق البلاد بحجة إنشاء منطقة آمنة.

نؤكد نحن المجتمعون بأن أطماع أردوغان الإجرامية والتوسعية بدأت منذ إدخال عصابات الجيش الحر وجبهة النصرة وداعش لمناطقنا واحتلاله لأجزاء كبيرة من الأراضي السورية، التي تم تحريرها بفضل تضحيات أبنائنا وبناتنا في قوات سوريا الديمقراطية.

إننا شيوخ ووجهاء مدينة الحسكة نهيب بكافة مؤسسات المجتمع الدولي والقوى الداعمة للسلام بوقف هذه العدوان الغاشم على أراضينا، ونؤكد على وقوفنا إلى جانب أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية بالدفاع عن أرضنا وعرضنا، ونعلن حالة النفير العام لكل أبناء شعبنا وتقديم كافة الإمكانيات للتصدي لهذا العدوان الغاشم على أراضينا".

(ن ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً