عشرات الشبان يلبون النفير العام وينضمون لصفوف المقاومة

انضم العشرات من شبان وشابات مدينة قامشلو للنفير العام الذي اطلقته قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إثر هجمات جيش الاحتلال التركي على مدن وقرى المنطقة.

تتعرض مناطق شمال وشرق سوريا منذ الـ 9 تشرين الأول لهجمات عنيفة من قبل جيش الاحتلال التركي الذي يستخدم كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية.

 وعقب الهجمات اطلقت قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا النفير العام على مختلف الأصعدة لصد الهجوم التركي، وبشكل خاص تمت مناشدة الشبان والشابات لحمل السلاح والانضمام للمقاومة بوجه الهجمات التركي.

وفي هذا الصدد تجمع مساء اليوم العشرات من شبان وشابات حي الكورنيش في مدينة قامشلو للانضمام للنفير العام.

وأوضحت الشبيبة بأن الدفاع عن "تراب الوطن الذي سُقي بدماء الشهداء واجب وطني يقع على عاتق الجميع وبشكل خاص الشبيبة".

وناشد الشبان والشابات كافة التنظيمات الشبابية وشبان وشابات شمال وشرق سوريا للانخراط في صفوف المقاومة.

(أب)

ANHA


إقرأ أيضاً