عشيرة الشعيطات: لن نسمح للاحتلال التركي تكرار مجازر دواعشه بحق شعبنا

أكدت عشيرة الشعيطات العربية بريف دير الزور رفضهم للاحتلال التركي لأراضي شمال وشرق سوريا، وقالوا بأنهم سيواصلون وقوفهم مع قوات سوريا الديمقراطية في التصدي لهجمات الاحتلال ومرتزقته من داعش وجبه النصرة، ولن يسمحوا بأن تعيد تركيا المآسي ومجازر داعش مرة أخرى بحقهم.

وجاء ذلك خلال كلمات ألقاها وجهاء وشيوخ عشيرة الشعيطات تحت خيمة الاعتصام التي نصبوها في بلدة ابو حمام بريف دير الزور، للتنديد بهجمات وغزو الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.

وبدأ الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى القيادي في حزب سوريا المستقبل من أبناء عشيرة الشعيطات أنس علي الرحيم  كلمة رحب فيها بالحضور، وأكد بأن هذا الاعتصام ومشاركة الأهالي فيه دليل على الانتماء للوطن وأن الدفاع عنه هو واجب وطني يقع على عاتق كل فرد.

وتابع الرحيم: "نقول لا وثم لا للاحتلال التركي السافر على وطننا سوريا، ونحذر أردوغان وحزبه من السياسات العدوانية التي يتبعونها بحق وطننا سوريا".

وأكد الرحيم أنهم كشعوب شمال وشرق سوريا عامة وأبناء عشيرة الشعيطات خاصة لن يرضوا بالاحتلال التركي أبداً وأضاف "سنلتف ونقف مع مقاتلينا من قوات سوريا الديمقراطية لصد تلك الهجمات حتى تحرير كامل أرضنا من المحتلين والمرتزقة".

وأوضح الرحيم: "لن نسمح لتركيا بتكرار مجازر داعش بحق شعبنا وأهلنا مرة أخرى، ولن نتخل عن وحدة سوريا أرضاً وشعباً".

وفي نهاية كلمته توجه الرحيم بالتحية للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الأرض والعرض والدفاع عن الوطن، وحيّا مقاومة قوات سوريا الديمقراطية بوجه الاحتلال التركي.

والجدير بالذكر أن الأهالي يتوافدون إلى خيمة الاعتصام بأعداد كبيرة تنديداً بالعدوان التركي.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً