عفرين.. المرتزقة يختطفون 18 شخصاً بينهم 8 فتيات وسحل مسن خلف جرار

أقدم مرتزقة الاحتلال التركي ضمن سلسلة انتهاكاتهم بحق أهالي عفرين على اختطاف 18 مواطناً من مدينة عفرين ونواحيها بينهم 8 نساء، بالإضافة إلى سحل مواطن مسن خلف جرار زراعي.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته تضييق الخناق على أهالي عفرين الموجودين في المقاطعة، وذلك عبر مداهمة المنازل وخطف المدنيين وتعذيبهم، حيث طالت انتهاكاتهم العشرات من المدنيين في مدينة عفرين ونواحيها في الآونة الأخيرة.

هذا ووثقت "شبكة نشطاء عفرين" اختطاف 18 مدنياً مع توثيق أسماء بعضهم ممن خطفوا في الآونة الأخيرة، وذلك على الشكل التالي:

في مركز عفرين: اختطاف 12 شخصاً بينهم 8 فتيات عُرفت من بينهم الشابة "أربيل حسن" البالغة من العمر 18 عاماً وهي من سكان قرية كفردلة تحتاني.

وأشارت الشبكة إلى أن الشابة أربيل كانت قد خُطفت بتاريخ 25 / 6 / 2019 مع العلم أن العائلة بدأت بالبحث عنها مراراً وتكراراً، لكن العائلة تعرضت للتهديد (بالقتل والذبح) من قبل المرتزقة في حال استمرارهم بالبحث عنها.

وفي قرية كفردله تحتاني التابعة لمنطقة جندريسه، اختطف 3 أشخاص من بينهم "عبد الرحمن حسن 60 عاماً"، حيث تعرض لتعذيب وحشي من قبل المرتزقة وذلك عبر ربط المسن خلف جرار زراعي وسحله حول محيط قريته. فيما أفادت المصادر للشبكة أن حالة عبد الرحمن سيئة جداً بسبب الجروح البليغة التي لحقت به، ونقل إلى أحد النقاط الطبية العائدة للمرتزقة وتم منع أفراد أسرته من زيارته ومازال مصيره مجهولاً.

بالإضافة إلى الأخوين "عمر خلو 35 عاماً يعمل مغنياً في الحفلات، ومصطفى خلو 30 عاماً يعمل عازفاً على آلة البزق".

أما في ناحية شيه فاختطف الشاب شيار عليكو 35 عاماً من قبل مرتزقة لواء الوقاص، وفي قرية سعرنجاكه بناحية شرا، اختطف شابان من قبل مرتزقة ما تسمى "صقور الشام" عرف منهما مصطفى كمال.

هذا ومازال مصير كافة المختطفين مجهولاً حتى اللحظة.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً