عمال الطبقة يعقدون مؤتمرهم التأسيسي وينظمون أنفسهم ضمن اتحاد

عقد اليوم في المركز الثقافي بالطبقة المؤتمر التأسيسي الموسع لاتحاد العمال في منطقة الطبقة تحت شعار "بسواعدكم نبني بلدنا" بحضور واسع للفعاليات المدنية وعمال منطقة الطبقة والذي انتهى بانتخاب 5 أعضاء كمجلس لاتحاد العمال.

وكان الهدف من عقد هذا المؤتمر هو تنظيم أكثر من 5500 عامل في منطقة الطبقة بين عمال لدى الإدارة المدنية والأعمال الحرة من خلال مجلس الاتحاد المنتخب الذي يعتبر العمال القوى الأساسية في المجتمع المدني وتلعب دورها في تنظيمه والارتقاء به.

وبعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء وانتخاب ديوان المؤتمر، أكدت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الطبقة هند العلي أن العمال لعبوا الدور الأكبر في تغيير المجتمعات والنهوض باقتصادها على مر العصور ضاربة مثلاً بالثورة الفرنسية التي قام بها العمال في وجه الرأسمالية والبرجوازية وانتصروا عليها.

من جانبه هنأ الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في الطبقة عبد الكريم الابراهيم القائمين على هذا المؤتمر مؤكداً أن دور العمال في بناء الوطن ليس أقل من دور القوات العسكرية التي تحمي الوطن.

كما أشارت الإدارية في إدارة المرأة في الطبقة زهرة الحمادة إلى دور العمال الأساسي في تدوير عجلة الاقتصاد في أي بلد شاكرة العمال الذين قدموا أقصى طاقاتهم في إعادة إعمار البلد الذي عاث فيه المرتزقة خراباً ودماراً.

وبعد الكلمات قرئت العديد من بطاقات التهنئة المرسلة من الفعاليات المدنية في الطبقة ومناطق في شمال وشرق سوريا.

كما قرأت عضوة الديوان مروى الأحمد تقرير اللجنة التحضيرية الذي تضمن أهم الفعاليات والاجتماعات التي عقدتها خلال الأشهر الماضية والتي تمخض عنها تشكيل عدد من الاتحادات العمالية والنقابات ومناقشة مسودة النظام الداخلي لاتحاد العمال.

ويتضمن النظام الداخلي لاتحاد العمال 8 مواد يعرّف فيها الاتحاد والمؤتمر والمجلس والعامل بالإضافة لمبادئ وأهداف الاتحاد وواجبات الاتحاد وحقوق وواجبات العضو وآلية تشكيل النقابات والهيئات الاتحادية.

حيث عرّف النظام الداخلي اتحاد العمال بأنه اتحاد اجتماعي مستقل ديمقراطي ينظم نفسه بنفسه وفقاً لمنظمات المجتمع المدني ويتكون من عدة نقابات عمالية حسب الحاجة والتوزع الجغرافي ويعمل على حماية حقوق العمال ومتابعة واجباتهم.

كما يقوم الاتحاد بحماية حقوق العمال ويتخذ التدابير اللازمة في سبيل ذلك ويوضح العلاقة بين العامل وصاحب العمل ويحدد أجورهم وساعات عملهم.

ومن أهم مبادئ وأهداف الاتحاد أيضاً هو إيجاد فرص عمل دائمة وتحسين المستوى المعيشي للعمال آخذاً بعين الاعتبار الاتفاقيات الدولية والقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان أساساً له.

كما يعمل الاتحاد على المساواة بين المرأة والرجل ولا يميز بين الأديان والعقائد والجنسيات أو المذاهب والأفكار والحرص على عدم استغلال العمال وتحديد أجورهم وساعات عملهم.

وبعد مناقشة مواد النظام الداخلي والتصويت عليها تم إقراره بشكل رسمي بالإضافة لاختيار شعار الاتحاد من ثم انتخاب 5 أعضاء (3 رجال وامرأتين) كمجلس لاتحاد العمال، وسيحدد مقر للاتحاد في المدينة في وقت لاحق.

(م ع-و ه/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً