عملية إحصاء للثروات والسكان في مقاطعة كري سبي شمال سوريا

يعمل مكتب الإحصاء التابع للإدارة الذاتية في مقاطعة كري سبي / تل أبيض منذ أشهر على إحصاء السكان وكافة ثروات المنطقة وذلك لوضع إحصائيات دقيقة تتعلق بالمنطقة.

وبدأ مكتب الإحصاء عمله مطلع شهر آذار/مارس المنصرم، إذ شكّل 4 مجموعات توزعت في نواحي وبلدات مقاطعة كري سبي/تل أبيض لإحصاء السكان والثروات الموجودة في المنطقة.

وبدأ المكتب من ناحية عين عيسى وبلداتها ثم إلى بلدة حمام التركمان التابعة لناحية سلوك وبلدة الجرن.

وإلى الآن، أحصى المكتب 170 ألف فرد ينتمون إلى 11 ألف عائلة, وسجّل المكتب وجود 1107 حالة إعاقة.

كما سجّل المكتب 1016 امرأة أرملة و140 امرأة مطلقة، فيما ما تزال عملية الإحصاء مستمرة.

ويقول مدير مكتب الإحصاء أحمد كردو بأن "مشروع الإحصاء جاء في وقت مناسب وذلك لمعرفة الكثافة السكانية في مقاطعتنا ومعرفة أحوالهم المعيشية ومقدرات كل عائلة".

وأشار كردو إلى أنهم يقومون "بإحصاء كل شيء، عدد السكان والثروات الحيوانية وعدد القرى والعائلات, إضافة إلى كل عائلة ماذا تملك من آليات وأشجار مثمرة".

وكشف مدير مكتب الإحصاء عن أن عمليتهم من المقرر لها أن تنته بعد شهرين من الآن بعد أن يتم الانتهاء من عموم المقاطعة.

وتجدر الإشارة إلى أن عمليات إحصاء مشابهة تتم في مقاطعات أخرى في شمال وشرق سوريا، ومن شأن هذه العمليات تبيان إحصائيات دقيقة تتعلق بالكثافة السكانية الخاصة بالمنطقة والثروات المتواجدة فيها.

(ك م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً