عوائل الشهداء في إقليم عفرين يخرجون في مسيرة تندد بجرائم الاحتلال التركي

ضمن سلسلة فعاليات حملة مؤتمر ستار " احموا ترابكم وأرضكم وأنهوا الاحتلال وداعش "، نظم مجلس عوائل الشهداء لإقليم عفرين مسيرة مهيبة شارك فيها الآلاف من ذوي الشهداء وأهالي إقليم عفرين.

وتحت شعار "الوطن وطننا ولا للاحتلال العثماني الجديد" تجمع الآلاف من ذوي شهداء إقليم عفرين، وأهالي عفرين والشهباء من كرد وعرب وتركمان على الطريق الواصل بين قرية تل قراح ومخيم سردم في مقاطعة الشهباء.

وانطلقت المسيرة وسط ترديد المشاركين شعارات تحيي  مقاومة العصر وتمجد الشهداء وتحيي مقاومة القائد عبدالله أوجلان، رافعين صور أكثر من 800 شهيد وشهيدة من أبنائهم وبناتهم، وأعلام مجلس عوائل الشهداء ولافتات كتب عليها "احموا ترابكم وأرضكم وأنهوا الاحتلال وداعش" و" الوطن وطننا ولا للاحتلال العثماني الجديد".

ومع وصول الأهالي لساحة مخيم سردم وقف المشاركون دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل هيفي مصطفى أخت الشهيدة زوزانا، والتي حيت مقاومة أهالي عفرين ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأكدت أن مقاومة العصر هي التي ستنتصر على جميع المؤامرات الدولية، وشددت على دور المرأة الطليعي في هذه  المقاومة.

ثم أدلت زوجات الشهداء المشاركات في المسيرة ببيان إلى الرأي العام أكدن فيه أنهن ومن خلال حملة "احموا ترابكم وأرضكم وأنهوا الاحتلال وداعش" سيواصلن النضال والمقاومة، ويستنكرن كل الأعمال الإجرامية التي يقوم بها الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين، وينددن بالتهديدات التركية المتكررة لشمال وشرق سوريا.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً