عوائل الشهداء: سنقاتل مع قواتنا العسكرية لمجابهة تركيا

أكّدت عوائل الشهداء في ناحية الدرباسية بأنها لن تسمح لتركيا أن تحتل أراضيهم وقالوا: هذه الأراضي رويت بدماء أبنائنا ولن نسمح لتركيا باحتلالها وارتكاب المجازر فيها.

الاحتلال التركي يهدد بين الحين والآخر بالهجوم على مناطق شمال وشرق سوريا، وفي هذه الفترة زاد من تحركاته على الحدود وحشد قواته العسكرية في المناطق القريبة من المدن الحدودية في إقليمي الجزيرة والفرات.

وفي هذا السياق التقت وكالة أنباء هاوار عدداً من عوائل الشهداء في ناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة شمال سوريا.

المواطنة مردية خليل زوجة الشهيد رمضان استنكرت تهديدات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وقالت "نحن ضحينا بالكثير من شبابنا من أجل التخلص من داعش في المنطقة، ونحن اليوم مستعدون لنضحي مرة أخرى من أجل حماية أرضنا من أي تهديد وخاصة تركي".

وأكدت مردية، بأنهم كشعوب المنطقة مستعدون للمقاومة ضد أي تهديد وأي تدخلات تهدد أمن وأمان مناطقهم، وتستهدف مشروعهم الديمقراطي.

وبدوره قال عيسى ميرزو والد الشهيد بهلوان،  "لا نسمح لدولة الاحتلال التركي باحتلال مناطقنا لأننا سنكون دروعاً ونقاتل إلى جانب قواتنا العسكرية، ونحن واثقون بأننا سننتصر لأننا كما قاومنا مرتزقة داعش سنقاوم داعمي داعش وهي دولة الاحتلال التركي".

ومن جانبها شدّدت عدلة مصطو شقيقة الشهيد حميد، أن كافة شعوب المنطقة يقفون صفاً واحداً ضد أي تهديدات تركية تحاول زعزعة أمن واستقرار المنطقة، وقالت "سنقف جميعاً يداً واحدة بكافة المكونات المتعايشة في مناطق شمال وشرق سوريا ونحارب معاً ونستشهد معاً".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً