عوائل الشهداء: لا نستطيع العيش بدون وطن وسنواصل المقاومة بوجه الاحتلال

كررت عوائل الشهداء في مقاطعة الشهباء موقفها المصر على المقاومة والصمود بوجه الاحتلال وأشاروا إلى أن المرحلة التي وصلت إليها مناطق شمال وشرق سوريا هي بفضل تضحيات "أبنائنا الشهداء".

في خضم ردود الأفعال الرافضة للاحتلال التركي، تزداد يوماً بعد يوم إصرار أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء على الصمود والمقاومة ووقوفهم بوجه المخططات الاحتلالية.

بصدد هذا، رصدت ANHA في مقاطعة الشهباء آراء عوائل الشهداء.

خليل أحمد عضو مجلس عوائل الشهداء أكّد بأن مناطق شمال وشرق سوريا روّيت بدماء آلاف الشهداء من جميع مكوّنات المنطقة، ونوّه "من خلال التضحيات التي بذلتها جميع المكونات، أصبحنا يداً واحدة أمام السياسات الخارجية التي طالت وتطال وحدة أخوة الشعوب".

وتابع أحمد "لاحتلال التركي يحاول كسر إرادة وحدة الشعوب من خلال سياساته العدوانية".

،مقاومتنا لم تنته،

عدنان شيخ محمد شقيق "الشهيد هاوار" أشار قائلاً "إننا نعاني ظروف صعبة في مناطق الشهباء، وهذا لا يعني أن مقاومتنا انتهت، بل على العكس تماماً، وأكّد "نحن كعوائل الشهداء وعدنا شهداءنا بتحرير عفرين".

بدورها تطرّقت صبحان حسين زوجة "الشهيد عبد الرحمن"، إلى دور أمهات وزوجات الشهداء وتضحيات أبنائهم قائلة "مقاومتنا في عفرين مستمرة بذلنا فيها الآلاف من الشهداء وسنبذل آلاف أخرى في سبيل تحريرها".

وأضافت، إننا كزوجات وأمهات الشهداء نستطيع العيش دون أولادنا ولكننا لا نستطيع العيش بدون وطن، وعلى هذا الأساس اتخذنا قراراً بحماية مناطقنا من التدخلات الخارجية وتصعيد مقاومتنا ضد الاحتلال التركي.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً