عوائل شهداء منبج: سنناضل ضد كل أشكال الاحتلال

قالت عوائل شهداء منبج إنهم سيناضلون ضد كل أشكال الاحتلال، ودعت شعوب المنطقة للاتحاد معاً بوجه الاحتلال التركي كما اتحد المقاتلون من كافة المكونات معاً بوجه داعش.

أصدر مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج اليوم بياناً إلى الرأي العام, استنكر فيه هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

وقرئ البيان من قبل الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء إبراهيم الخليف بحضور عوائل الشهداء في مدينة منبج وقراها، وذلك في مزار الشهداء الواقع جنوب المدينة.

وجاء في البيان: "في ظل الاعتداءات التركية الإرهابية الأخيرة على أرضنا وشعبنا في شمال وشرق سوريا ووقوع العديد من الشهداء المدنيين نتيجة القصف الهمجي لأردوغان ومرتزقته, فإننا نقول للعالم أجمع وللمجتمع الدولي كفاكم صمتاً وتآمراً علينا فنحن من خلصكم من الإرهاب الداعشي ونحن من قدم الشهداء واحداً تلو الآخر، ونقول لأروغان إذا كنت تظن أننا سنركع لضرباتك الهمجية والبربرية فإنك مخطئ".

وأكد البيان استمرارهم في المقاومة والصمود بوجه الهجمات التركية، وأشار إلى التعايش المشترك بين جميع شعوب المنطقة، وأضاف "وسنكمل نحن عوائل الشهداء أبناء هذه الأرض الطاهرة, سنقدم المزيد من الشهداء حتى تحرير أرضنا".

وتوجه البيان إلى الاحتلال التركي وقال "إرهابك هذا لا يزيدنا إلا إصراراً على البقاء والنضال ضد كل أشكال الاحتلال الإجرامي".

ولفت البيان إلى ارتكاب الاحتلال التركي جرائم الحرب وانتهاكه للقوانين الدولية وقال "العدو التركي اخترق القوانين الدولية وقصف مدينة سريه كانيه/رأس العين بالفوسفور والأسلحة المحرمة دولياً"، مشيراً أن تاريخ العثماني الذي امتد على مدى 400 عام هو "تاريخ إجرامي بحق شعوب المنطقة".

ودعا البيان كافة شعوب المنطقة للوقوف يداً واحدة بوجه الاحتلال التركي لكي يبرهنوا للعالم أجمع معنى أخوة الشعوب التي سطرها أبناءهم بدمائهم التي امتزجت معاً حتى تحررت المنطقة من داعش.

وفي ختام البيان أكدت عوائل شهداء منبج بأن الطائرات التركية لا تخيفهم وقالت إن "المشروع العثماني سيفشل على يد أبناء شمال وشرق سوريا, نحن أصحاب هذه الأرض التي حررت بدماء شهدائنا الأبطال من كرد وعرب وتركمان ولن نساوم على دماء شهدائنا".

واختتم البيان بترديد الشعارات تمجد الشهداء وتحي مقاومة الشعوب.

(س ع/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً