عودة القصف لمنطقة خفض التصعيد بعد محاولة المرتزقة التقدم

عاد القصف خلال الساعات الصباح المبكرة إلى المناطق التي تسمى "خفض التصعيد" بعد استهداف المرتزقة المدعومين من تركيا للمناطق التي سيطرت عليها مؤخراً قوات النظام في ريف حماة بالصواريخ.

يستمر التصعيد بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة التي تدعمها الدولة التركية في المناطق التي تسمى "خفض التصعيد" وفق التعبير الروسي  التركي، وخلال ساعات الصباح قصف مرتزقة تركيا تل هواش والكركات والمستريحة بجبل شحشبو والحويز بسهل الغاب والتي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً.

كما هاجم المرتزقة محور الحويز بسهل الغاب، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين المرتزقة وقوات النظام، وسط محاولات المرتزقة للتقدم واستعادة السيطرة على المنطقة.

ومع هجوم المرتزقة على مناطق سيطرة قوات النظام، عادت الطائرات الحربية إلى أجواء ريفي حماة وادلب واستهدفت بأكثر 16 غارة أطراف سرجة وحرش بنين وكفرعويد ومحيط معرة النعمان وأريبنة وأطراف خان شيخون ومحيط كفرجالس والأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وساندت الطائرات الروسية، مروحيات النظام ونفذت غارات على دير سنبل والويبدة ضمن جبل شحشبو، في حين وثق المرصد السوري فقد شخص لحياته متأثراً بجراح أصيب بها جراء غارات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على بلدة كفرزيتا شمال حماة.

(آ س)


إقرأ أيضاً